السبت , 24 فبراير 2024

بهية الحريري: بالإنتخاب الكثيف نحافظ على الانجاز ونحمي قرار صيدا

زارت رئيسة لائحة “التكامل والكرامة” في دائرة صيدا – جزين، النائبة بهية الحريري والمرشح عن المقعد السني الثاني في اللائحة المحامي حسن شمس الدين، حي مكسر العبد في صيدا، حيث اقيم لهما استقبال حاشد، أعقبه لقاء شعبي في منزل المرحوم محيي الدين الحريري “ابو سعيد”.

استهل اللقاء بتحية من النائبة الحريري للأهالي، شاكرة لهم محبتهم والاستقبال المميز، متوقفة عند بدايات مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري “التي انطلقت من مدينته صيدا الى لبنان والعالم”. وأكدت أن “مشروع رفيق الحريري لم يبدأ اليوم ولا في العام 1992، بل في العام 1979، في الوقت الصعب الذي مر على البلاد، والحمد لله، استطاع ان يقوم بواجباته وبمسؤولياته تجاه مدينته وتجاه وطنه. وعندما نحكي بالانجاز، نحكي بالمسؤولية. وفي صيدا، حاولنا ان نقوم بواجباتنا قدر الامكان، ودون منة، لأن هذه المدينة تستحق، ليس فقط ما قمنا به، بل اكثر بكثير”.

اضافت: “لكي نستطيع أن نحافظ على هذا الانجاز، لا بد لنا من أن نحميه بالانتخاب والديموقراطية. وبما ان هذه الانتخابات لا تشبه اي انتخابات مرت علينا، فالتحدي هو بالمشاركة، ولكل صوت منكم محله واهميته”.

وتابعت: “كثيرون منكم شاركوا في وضع البرنامج الانتخابي، الذي على اساسه منحتنا المدينة ثقتها، الرئيس فؤاد السنيورة وانا في العام 2009، وعلى اساسه ايضا منحت الثقة بعد عام لرئيس البلدية محمد السعودي ليتبنى هذا البرنامج وينفذه”، مشيرة الى أن “هذا الانجاز الذي تحقق في المدينة، ما كان ليحصل لولا التوافق الذي حصل بالمسؤولية بين نواب المدينة والمجلس البلدي. واليوم لدينا تحد كيف نحافظ على هذا الانجاز ونضاعف مشاريع المدينة. وكيف نستطيع رفع منسوب المشاريع التي تعود بالنفع على المدينة واهلها وساكنيها”، مؤكدة أن “عنواننا كان وسيبقى مدينة صيدا. والتحدي لنا بحماية مشاريع صيدا واستقرارها وحماية قرارها واعتدالها، وحماية انفتاحها”، مشددة على أن “هذا التحدي لا نستطيع ربحه الا بالمشاركة الكثيفة. لأن حماية صيدا تأتي من المشاركة الكثيفة، لكي نستطيع ان نحمي مشاريعها وقرارها. والهاجس الأساسي لدينا، كيف نؤمن فرص العمل للشباب وان نعمل لتكون صيدا احلى واكبر والنموذج في كل القضايا المميزة والجميلة”.

واكدت “نحن سنبقى معكم بقيادة سعد رفيق الحريري، الذي ما حققه في وقت قصير مهم جدا، لكن الأهم مؤتمر باريس الذي أتى بمبلغ كبير لتطوير البنى التحتية في كل لبنان، وهذا ايضا يساعد على تأمين فرص العمل. حمى الله سعد الحريري وأخذ بيده، فهو اهل ثقة ولبنان يستحق اكثر”.

وتحدث المرشح حسن شمس الدين، فتناول محاولات “محاصرة مشروع رفيق الحريري في صيدا”، وقال: “لا اعرف ماذا حصل في عقول الذين خططوا لمحاصرة واستهداف والغاء بهية الحريري. لكن ما اعرفه وما اشعر به وما أراه، أن تفكيرهم فاشل ولن يستطيعوا تحقيق هذا الهدف”.

اضاف: “لقد قرروا ألا يتحالفوا مع بهية الحريري، وذهبوا لمنعها من تشكيل لائحتها، وكان المطلوب شطب إرث رفيق الحريري في صيدا المتمثل ببهية الحريري. وكان المطلوب تغيير هوية صيدا والانقضاض على مشاريع رفيق الحريري وبهية الحريري، لأن بهية الحريري حمت قرار صيدا”.

ولفت الى أنه “في العام 2009، فازت النائبة بهية الحريري والرئيس فؤاد السنيورة بالسبق الانتخابي، ومنذ ذلك الوقت وصيدا يدا واحدة بالإنماء، انجزت الكثير من المشاريع. واليوم تخوض السباق الانتخابي بخلفية الفوز، ليس كأشخاص، بل لنحمي المشاريع التي تمت وتتم وستتم وكلها لمصلحة المدينة وابنائها”.

وشدد على “اهمية الاقتراع بكثافة في السادس من أيار”، معتبرا أن “ايجابية القانون الجديد، انه اعطى قيمة لكل صوت. وصوتكم اساسي ويغير المعادلة ويرد على التآمر والمحاولات لإلغاء قرار المدينة وتغيير هويتها. وهذا لا يتم الا بمشاركتكم بكثافة في الاقتراع لبهية الحريري”.

وكانت كلمة ترحيب بإسم العائلة من جمال الحريري ومداخلات وحوار تناول قضايا المدينة والشأن الانتخابي.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *