الإثنين , 22 يوليو 2024

مطر احتفل برتبة الغسل: لا كبير عند الله إلا بالخدمة والمحبة

احتفل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر قبل ظهر اليوم، برتبة الغسل في يوم خميس الأسرار في كاتدرائية مار جرجس للموارنة، شارك فيها النواب الأسقفيون وكهنة الأبرشية ومصلون. وبعدما غسل أرجل 12 إكليريكيا، ألقى مطر عظة من وحي المناسبة قال فيها: “في صبيحة هذا العيد المبارك، عيد رسم القربان المقدس ورسم سر الكهنوت، نشكر الله الآب الذي افتقدنا برحمته ونشكر الإبن الذي افتدانا بدمه، ونشكر الروح القدس الملهم فينا إلى كل قداسة وكل عمل صالح. من أين لنا يا إخوتي، أن يأتي إلينا الابن الأزلي وأن يواكب حياتنا من بدايتها إلى نهاية العالم؟ هو الذي علم ثلاث سنوات كلمة الآب وأراد بعد عودته إلى أبيه وحضوره الجسدي معنا أن يبقى في كنيسته حاضرا بجسده القرباني ليكون غذاء لشعبه وللعالم مدى الدهر إلى عودته في الملكوت الآتي. فصار القربان حضور الرب معنا وقوة الرب فينا وزادنا في الطريق إلى الأبد. ثم رسم سر القربان، سر الكهنوت ليخدم القربان ويقدم خبزا للجائعين إلى الله، فرسم رسله كهنة ومن بعدهم الكهنة إلى آخر الدهر، ليكونوا أمامكم خداما صالحين يقدسون نفوسهم من أجلكم ويخدمونكم الخدمة التي دعوا إليها”.

أضاف: “لقد علمنا الرب جميعا معنى الخدمة والتواضع والمحبة عندما غسل أرجل تلاميذه. هو الرب الإله يعمل عمل العبيد والخدام الصغار، يغسل أرجل تلاميذه بيديه ويقول لنا: كما صنعت أنا إصنعوا أنتم كذلك. لا كبير عند الله إلا بالخدمة والمحبة، هذا شعار المسيح والكنيسة وهذا شعارنا. في أبرشية بيروت المارونية، أيها الأحباء، 143 كاهنا منهم في العمر الأخير نطلب لهم الصحة ومنهم في السفر ومنهم حاضرون في خدمة نفوسكم. نصلي معكم اليوم جميعا، على نية كهنتنا وكهنتكم واحدا واحدا ليتقدسوا بالحق ليقوموا بخدمتهم ونقوم معهم بالخدمة الصالحة في سبيل نفوسكم. صلوا على نية كهنتكم كل يوم، كما أننا نصلي على نيتكم. الكهنة الخدام والشعب الخادم، كنيسة واحدة وصلاة واحدة وحضور واحد في العالم للشهادة ليسوع المسيح ومحبته. باسم الرب يسوع”.

وتابع: “نطلب اليوم كل النعم لكهنتنا الأحباء، في الأبرشية وفي العالم بأسره في كنيستنا المارونية وكل الكنائس، حتى يكون المسيح حاضرا على أيديهم وفي أفواههم وتصرفاتهم، إذ يبنى جسد الكنيسة وتبنى الكنيسة إلى أن تبلغ ملء قامة يسوع المسيح.
مبارك هذا العيد علينا وعليكم، مبارك كل ما نقوم به من صلوات في هذا الأسبوع حتى نكون نحن مع المسيح في آلامه ونشترك بمجد قيامته على ما قال بولس: شركاء في الآلام شركاء في المجد”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *