الأربعاء , 24 أبريل 2024

الساحلي: لقانون جديد لمصلحة العهد والافرقاء

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نوار الساحلي “ان البوصلة قد تغيرت وجهتها في المنطقة، ويحاول البعض ان يخدر الشعوب الإسلامية والعربية لإنهاء القضية الأم أي فلسطين، وخلق عدو وهمي هو الجمهورية الاسلامية الايرانية فقط لانها تعادي الكيان الصهيوني وتساند الشعب الفلسطيني.

تحدث الساحلي في احتفال أقيم لمناسبة 15 شعبان، في مجمع الهادي الشويفات، وقال:”لو لم يبق في العالم إلا المقاومة الإسلامية في المواجهة ضد الصهاينة لما غيرنا من موقفنا قيد انملة”.

تابع:”اليوم الأسرى في فلسطين يمتنعون ويضربون عن الطعام ولكن لا حياة لمن تنادي واعرباه وإسلاماه لكن على من تقرع مزاميرك يا داوود”.

اضاف:”لو قام بهذا التحرك مساجين عاديين في أي دولة غربية لكانت كل هيئات الامم وجمعيات حقوق الإنسان وجامعة الدول العربية وغيرها قد قامت ولم تقعد. يجب على الجميع أن يعرف أنه مهما حصل ومهما فرخوا لنا تنظيمات إرهابية وتكفيرية ستبقى قضيتنا الأساس هي فلسطين”.

وعن الملف الداخلي اشار الساحلي الى “انه يجب إيجاد طريقة للاتفاق على قانون للانتخاب. وهذا لمصلحة الجميع، لمصلحة العهد الجديد وكل الأفرقاء السياسيين وللناس التي تنتظر بفارغ الصبر، وكما ان ذلك يساعد على الحفاظ على إستقرار البلد والتفاهمات السائدة بين الافرقاء.

وختم:”من ناحيتنا، نؤكد أن النسبية هي الطريقة الفضلى والمثلى والمناسبة للجميع وتسمح بتمثيل الجميع، فلننكب في الايام القليلة المتبقية وننجز قانونا توافقيا يرضي الاغلبية ونذهب للانتخابات في اقرب فرصة ممكنة”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *