الإثنين , 26 فبراير 2024

عون أبرق الى ترامب في ذكرى 11 ايلول وعزى السيسي بضحايا تفجير سيناء

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في برقية وجهها الى نظيره الاميركي دونالد ترامب لمناسبة ذكرى احداث 11 ايلول 2001، “اصرار لبنان على منع الارهابيين من تحقيق اهدافهم وغاياتهم”، لافتا الى ان “ما قام به الجيش اللبناني منذ ايام بتحرير اراضي لبنانية من تنظيم داعش يؤكد على ذلك”.

وجاء في البرقية: “تحل ذكرى الهجمات الارهابية على الولايات المتحدة، في وقت يعيش العالم اجمع حربا يشنها الارهابيون ويقتلون فيها الابرياء دون تفرقة ودون تمييز. لقد كان لبنان من اوائل الذين دانوا هذه الاعتداءات التي استهدفت نيويورك وواشنطن، وقد اختلطت خلالها دماء لبنانية مع الدماء الاميركية ومن جنسيات مختلفة، لايمانها بالقيم الانسانية المشتركة والقائمة على صون الحياة واحترام الاخر وعقائده الدينية والعيش المشترك.

اليوم، نقف جميعا موحدين ضد الارهاب وندعو الى التضامن لاقتلاعه من جذوره، وما قام به الجيش اللبناني منذ ايام بتحرير اراض لبنانية من تنظيم “داعش” يجسد اصرارنا على منع الارهابيين من تحقيق غاياتهم واهدافهم، وذلك احتراما لكل الشهداء وصونا لكل من يرغب في اكمال مسيرة الحياة والحضارة”.

وكانت لقاءات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، تنوعت بين الديبلوماسية والاهتمام بشؤون المرأة والرياضة.

ديبلوماسيا، استقبل الرئيس عون وزير الخارجية الفرنسي السابق هيرفيه دو شاريت، يرافقه سفير فرنسا برونو فوشيه، وكانت جولة افق تناولت “الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة ومواقف لبنان منها”. كما تطرق البحث الى “العلاقات اللبنانية- الفرنسية قبل ايام من زيارة الدولة التي يعتزم رئيس الجمهورية القيام بها الى فرنسا في 25 ايلول الجاري”.

واستقبل الرئيس عون المكتب التنفيذي ل”الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية” برئاسة السيدة كلودين عون روكز، وتم التداول في “شؤون تتعلق بعمل الهيئة لتحصيل حقوق المرأة في مجالات عدة، لا سيما في الشأن الوطني”.

وفي هذا السياق، دعا الرئيس عون المرأة اللبنانية الى “المشاركة في الحياة السياسية والانتخابات النيابية وفي صناعة القرار الوطني”، لافتا الى انه يولي “شؤون المرأة عناية خاصة”.

بعد اللقاء أدلت السيدة عون روكز بالتصريح الآتي: “زرنا اليوم، كمكتب تنفيذي للهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، فخامة الرئيس وشكرناه على إصداره القانون المتعلق بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات التي كانت تعفي المغتصب من العقاب في حال تزوج من الضحية. وأكدت الهيئة حرصها على ألا ينتقل مفعول هذه المادة الى مواد أخرى من قانون العقوبات. وقد أعلمنا فخامة الرئيس ان الهيئة باشرت بإعداد مشروع قانون ينظر الى هذه المسألة بشكل متكامل لضمان حماية فعلية للمرأة الضحية ولاحترام كرامتها”.

اضافت: “في هذه المناسبة، تشكر الهيئة السادة والسيدات النواب والوزراء على جهودهم في هذا المجال، وتنوه بجهود منظمات المجتمع المدني الحاضرة دائما في هذه القضية. والهيئة تؤكد للبنانيين أنها ستبقى ساهرة على تعزيز حماية المرأة والفتاة وساعية بثبات لتعزيز دورها وحضورها في كل الميادين”.

وتابعت: “وكان اللقاء مناسبة للحديث مع فخامة الرئيس في عدد من المواضيع العامة، لا سيما مشاركة المرأة في الحياة السياسية وصناعة القرار على المستوى الوطني. وقد لمسنا من فخامته دعما كاملا وحرصا على توفير الظروف المناسبة لتفعيل دور المرأة على الصعد كافة”.

في الشق الرياضي في لقاءات قصر بعبدا، استقبل الرئيس عون وفد “جمعية ماراتون بيروت” برئاسة السيدة مي الخليل التي القت كلمة، اشارت فيها الى ان “عمر الجمعية اصبح 15 سنة، استطعنا في خلالها ان نصنع حالة جامعة وموحدة بين اللبنانيين، وحطمنا الحواجز بين المناطق وقدمنا صورة بيروت باحلى وارقى الصور امام العالم”.

واوضحت ان “ماراتون بيروت” يحشد عشرات الالاف من العدائين من لبنان والخارج وفي آخر نسخة من “الماراتون” شارك عداؤون من 104 جنسيات”، مشيرة الى ان “الجمعية تنظم “سباق بلوم بيروت ماراتون” بتاريخ الاحد 12 تشرين الثاني 2017 في العاصمة بيروت، وقد اعدت الجمعية سلسلة اجراءات احتفالية بهذه المناسبة، وبما يتوافق واهمية هذا الحدث الجامع والموحد لكافة اطياف الشعب اللبناني، والذي يشكل عامل تعزيز لمناخات الثقة بالاستقرار الداخلي من خلال عشرات الاف المشاركين فيه سنويا من لبنان وغالبية دول العالم. كما ان السباق بات اليوم من منظومة السباقات العالمية، بحيث اكد موقع لبنان الرياضي على الخارطتين القارية والدولية، ورافد للدورة الاقتصادية والترويج السياحي والحفاظ على البيئة والتعميم لثقافة الركض وحماية اجيالنا وشبابنا على الصعيد الصحي”.

وطلبت الخليل من الرئيس عون “رعاية السباق حضورا واطلاق شارته واستقبال وفد الشخصيات الرسمية من الضيوف الوافدين من الخارج”.

ونوه الرئيس عون ب”الجهود التي تقوم بها جمعية “ماراتون بيروت” في تنظيم السباق السنوي”، مركزا على “اهمية الرياضة التي تجمع ابناء الوطن من مختلف الاتجاهات والانتماءات، وتبعد الشباب عن الموبقات مثل المخدرات وغيرها، وتحيي النشاطات الاجتماعية والتثقيفية التي تعود بالفائدة على الجميع”.

رياضيا ايضا، اطلع رئيس الجمهورية من السيد ديفيد افرام على السيارة الرياضية التي صنعها وتحمل اسم “Frem Beirut Edition”، وهي من صناعة وطنية كاملة تصميما وتنفيذا اما النواحي الميكانيكية فهي اميركية، وهي اول سيارة لبنانية تصنع بالكامل في لبنان.

واطلع افرام الرئيس عون على “تفاصيل السيارة وعلى مشروع جديد يعده لانتاج محدود من السيارات وفق الطلب وهو ينتظر صدور براءة الاقتراح والتصنيع والتصميم”.

واشار الى ان “سرعة السيارة تبلغ 200 كيلومتر في الساعة ووزنها 1275 كيلوغراما وهي ذات دفع خلفي”.

وذكر افرام انه “بدأ بتصنيع السيارات العام 2006 مع سيارته الاولى “FREM F1” التي جاءت فكرتها كمشروع تخرج لنيل الدبلوم من جامعة ال “AUST” حيث نال براءة الاختراع من وزارتي الاقتصاد والصناعة بعد سيارة FREM F1 صنّع سيارة FREM FR1، التي شاركت في بطولة “MICHELIN” في ديترويت في الولايات المتحدة الاميركية، وحصلت على جائزة عالمية في الولايات المتحدة في تصميم السيارات وانجازه الاخير كان FREM BEIRUT EDITION العام 2012″.

وقد هنأ الرئيس عون السيد افرام على “انجازاته في حقل تصنيع السيارات”، وتمنى له التوفيق، معتبرا ان “الخبرات اللبنانية باتت تضاهي من حيث نوعيتها واهميتها الخبرات العالمية”.

من جهة اخرى، ابرق الرئيس عون الى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي معزيا بضحايا حادثة التفجير التي استهدفت قافلة للشرطة المصرية في شمال سيناء مما ادى الى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ودان الرئيس عون “هذه الجريمة الارهابية”، مؤكدا “حرص لبنان على الاستمرار في مكافحة الارهاب وعلى التضامن مع الشعب المصري الشقيق”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *