الإثنين , 27 مايو 2024

رئيس الجمهورية: سنبني الدولة لكن الإصلاح لا يتحقق في 7 أشهر فقط

جدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تأكيد العمل لبناء الدولة وفق ما جاء في خطاب القسم، لاسيما لجهة احترام الدستور وتطبيق القوانين، لافتا الى ان “انتظارات اللبنانيين من العهد كثيرة لإصلاح الاوضاع القائمة منذ اكثر من 27 سنة من التراجع، لكن مثل هذا العمل لا يمكن ان يتحقق في سبعة اشهر فقط لان التخريب سهل وسريع النتائج، اما اعادة الاعمار فتتطلب مجهودا كبيرا وتستلزم وقتا”.

وقال خلال استقباله وفدا من بلدة غزير في قضاء كسروان برئاسة رئيس البلدية شارل الحداد: “إننا نعاني اليوم أزمة ثقافية، إذ نفتقر الى ثقافة سياسية مكتملة ولدينا نقص في مدى معرفتنا بمفهوم الدولة. ونحن سنبني الدولة وفق مقومتين اساسيتين: الاخلاق والامكانات المادية، كما اننا نعمل وفق أسس علمية صحيحة. وقد بدأنا اعداد الدراسات لمعرفة طرق المساعدة التي يمكن للحكومة أن تقدمها لكي يصبح اقتصادنا قائما على الانتاج وليس على النهج الريعي”.

ونوه عون بالجهود التي يبذلها الجيش والقوى الامنية للمحافظة على الاستقرار، واعدا بتحقيق المزيد من النتائج الايجابية في الحقلين الاقتصادي والانمائي “على رغم الصعوبات التي تبرز من حين الى آخر، والحملات التي تستهدف عرقلة العمل، لكن في النهاية ستنتصر الحقيقة وان كان ثمنها غاليا، لذلك على اللبنانيين ان يثقوا بأن الاصلاح سيتحقق ولا مجال للعودة الى الوراء”.

وكان الحداد نقل الى عون تحيات أبناء غزير والمنطقة متمنيا له التوفيق في مسؤولياته الوطنية، وعدد مطالب غزير والبلدات المجاورة في مجالات المياه والطرق وشبكات الصرف الصحي والاعمال الانمائية وعائدات الهاتف الخليوي والنفايات واللامركزية الادارية.

وأكد عون ان العمل جار في تنفيذ العديد من المشاريع الانمائية مثل اوتوستراد غزير- القطين، وطريق دلبتا- عرمون- حياطه، وتوسيع طريق يحشوش، ناهيك بمشاريع أخرى في منطقة كسروان تستفيد منها قرى القضاء. واعتبر ان موضوع اللامركزية الادارية من ابرز اهتمامات العهد، والعمل جار لتحقيقه.

الامين العام للاتحاد الدولي وجمعيات الصليب الاحمر
على صعيد آخر، شهد قصر بعبدا لقاءات ركزت على إبراز الاهتمام الدولي بلبنان وبدوره في مختلف المجالات.
وفي هذا الاطار، استقبل عون، في حضور رئيس الصليب الاحمر اللبناني الدكتور انطوان الزغبي، الامين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر الحاج اماندو سي يرافقه الامين العام للصليب الاحمر اللبناني جورج كتاني، ورئيس مكتب الاتحاد الدولي في لبنان كريستيان كورتيز، ومدير مكتب الامين العام كريستوفر الراسي.

واطلع سي الرئيس عون على نشاطات الاتحاد الذي تأسس عام 1929 ويضم 190 عضوا من جمعيات الصليب الاحمر والهلال الأحمر، ويتخذ مكتبه لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا من بيروت مقرا له. ونوه سي بالدعم الذي يلقاه الاتحاد من الصليب الاحمر، بما يمكنه من تنفيذ الكثير من المهمات التي تدخل في صلب عمل المنظمة الانسانية الدولية. وشدد سي على أعمال الاتحاد التي تركز على 4 محاور أساسية هي: تعزيز القيم الانسانية، والاستجابة للكوارث والاستعداد لها، ورعاية الصحة والمجتمع.

ونوه عون بعمل الاتحاد الدولي للصليب الأحمر وللتعاون القائم مع الصليب الاحمر اللبناني، مؤكدا أهمية استمرار مكتب الاتحاد في بيروت لتأمين التواصل مع دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، لافتا الى أن هذا المكتب سيلقى كل الدعم المطلوب من الجانب اللبناني.

كذلك شدد على اهمية تعزيز نشاطات الاتحاد الدولي للصليب الاحمر في لبنان من خلال عقد المؤتمرات وورش العمل.

وفي إطار اهتمام المؤسسات الدولية بلبنان وبواقع الاستثمار فيه، استقبل الرئيس عون وفدا من بنك “باركليز” Barclays ضم رئيس مجلس الادارة الاقليمي مكرم عازار والرئيس الاقليمي للأسواق في المصرف وليد مزهر، اللذين أطلعا رئيس الجمهورية على نشاطات البنك في لبنان والمنطقة، والخدمات المصرفية التي يقدمها على مستوى العالم، وخصوصا الشرق الاوسط وافريقيا وآسيا. وأعرب عازار ومزهر عن رغبة إدارة “باركليز” في المساهمة في تطوير الاقتصاد اللبناني والاستثمار في القطاعات الاقتصادية اللبنانية، ولا سيما أن “باركليز” شارك في عملية إصدار سندات الخزينة التي نظمتها وزارة المال أخيرا.

ورحب عون بالوفد مؤكدا أن مسيرة النهوض الاقتصادي بدأت، وهي تحقق تدريجا نتائج إيجابية، لافتا الى أن رغبة المؤسسات المصرفية الكبرى والشركات العالمية بالاستثمار في لبنان، هي دليل ثقة بقدرة هذا البلد على النهوض من جديد وتحقيق الاهداف التي يتمناها شعبه.

وفي قصر بعبدا أيضا، وفد من قيادة الجيش ضم رئيس جهاز المراسم في أركان الجيش للعديد العميد الركن رفعت رمضان، والعميد الركن فاتك السعدي من مديرية المخابرات، والعقيد الركن ايلي مزهر من الغرفة العسكرية، الذين نقلوا الى رئيس الجمهورية دعوة قائد الجيش العماد جوزف عون لترؤس احتفال تقليد السيوف للضباط المتخرجين لمناسبة عيد الجيش في الاول من آب في الكلية الحربية في الفياضية.

الى ذلك، أبرق عون الى الرئيس العراقي فؤاد معصوم مهنئا بتحرير الموصل من قبضة الارهابيين وعودتها الى السيادة العراقية. وقال في برقيته: “إن هذا الانجاز يعتبر خطوة متقدمة نحو استعادة العراق وحدته وعافيته وحجرا مهما في ارساء الاستقرار في المنطقة ككل، كما انه يمثل ضربة قوية لمخططات الارهابيين في اقامة مناطق محصنة لهم لنشر ثقافة القتل والاجرام”.

كذلك أبرق الى الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط معزيا بوفاة نائب الامين العام للجامعة احمد بن حلي، ومنوها بدوره في المساهمة في تعزيز العمل العربي المشترك.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *