الأربعاء , 24 أبريل 2024

المشنوق: لتفعيل الخطة الأمنية في بعلبك بالتنسيق مع الجيش

أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق التزامه تفعيل الخطة الامنية في منطقة بعلبك بالتنسيق مع قيادة الجيش وبالتعاون مع مختلف الاجهزة الامنية. وأثنى على “إرادة العيش الواحد في رأس بعلبك”.
استقبل المشنوق وفدا كبيرا من منطقة رأس بعلبك تقدمه مطران بعلبك – الهرمل للروم الكاثوليك الياس رحال وضم رئيس البلدية العميد دريد رحال واعضاء المجلس البلدي، ورافق الوفد جورج شعبان.

ونقل الوفد الى المشنوق شكره لزيارة بلدة القاع لدى تعرضها لاعتداء ارهابي، كما أثنى على اهتمامه بالامور الامنية والانمائية والبلدية التي تهم المنطقة. وطالب الوفد بإعادة تحريك الخطة الامنية، إضافة الى تعزيز فصيلة الدرك ومركز الدفاع المدني.

وقد أبدى وزير الداخلية تفهمه لمطالب الوفد ووعد بمتابعة موضوع تفعيل الخطة الامنية بالتنسيق مع قيادة الجيش وبالتعاون مع مختلف الاجهزة الامنية والتجاوب مع تعزيز فصيلة الدرك وتحويل مركز الدفاع المدني الى مركز اقليمي، كما أشاد المشنوق بتمسك أهالي رأس بعلبك بالعيش الواحد.

بعد اللقاء قال رحال: “جئنا لنشكر معالي الوزير على المواقف التي اتخذها بشأن البلدية بحيث اعطاها حقوقها التي كانت مسلوبة منها، ونحن هنا لسنا لتحدي اي انسان، بل نحن لخدمة الجميع، خصوصا انا مطران بعلبك-الهرمل اول هدف عندي هو العيش المشترك الواحد، مسيحيين ومسلمين، ونحن نعمل في منطقة بعلبك الهرمل على هذا الاساس. نحن منطقة تجمع كل الاطياف ونحن مع معالي الوزير في كل الامور التي تختص بحياتنا الامنية والاجتماعية، وله الشكر الكبير على كل المواقف التي يقفها مع ابناء المنطقة، وقد وعدنا بأن يعالج كل الامور المتعلقة بوزارة الداخلية في المنطقة”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *