الثلاثاء , 23 أبريل 2024

الموسوي والساحلي: جريمة الفاخوري هي من أمهات الجرائم ولا تسقط بالتقادم او بمرور الزمن

غرد مقرر لجنة الادارة والعدل وعضو لجنة حقوق الانسان في البرلمان اللبناني، عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب ابراهيم الموسوي على حسابه على “تويتر” بالقول: “جرائم الخيانة العظمى لا تسقط بالتقادم أو بمرور الزمن، جريمة عامر الفاخوري هي من أمهات الجرائم: خيانة الوطن وأهله بالتعاون مع جيش الاحتلال، قتل وتعذيب واختطاف واغتصاب بحق مواطنين لبنانيين، تمكين العدو من بسط احتلاله.هذه الجرائم تستحق احكام إعدام عديدة وليس حكما واحدا، المطلوب هو إحلال العدالة وإنفاذ القصاص أمام المحاكم المختصة صونا للبنان أولا، وحفظا لدماء الشهداء، وصيانة للمناعة بل للكرامة الوطنية. الإعدام لجزار _ الخيام”.

الساحلي سأل عن الجهة التي كانت خلف عودة العميل فاخوري
إلى ذلك اعتبر مسؤول ملف النازحين في “حزب الله” النائب السابق نوار الساحلي بتصريح “ان العميل يبقى عميلا ولو مر الزمن قانونا على احدى جرائمه والعمالة، وبخاصة لشخص مثل جزار الخيام المدعو عامر فاخوري الذي تمادى في جرم العمالة ومكوثه لفترة طويلة في الكيان الصهيوني وتعامله الموثق مع الاحتلال، ما يؤكد استمرارية الجرم”.

واضاف: “إننا نستغرب الطريقة التي عاد بها هذا العميل ونتسأل عن الجهة التي كانت وراء العودة والتوقيت المريب لها، واستغلال الإجحاف في القانون اللبناني لجهة اسقاط الحكم بمرور الزمن، ولكن نحن نؤكد ان افعال العميل المدعو عامر فاخوري هي جرائم مستمرة لا ينطلي عليها مرور الزمن”.

وتابع: “نضع هذا الامر برسم القضاء اللبناني الذي نثق به وأمام الرأي العام لمعرفة الجهة التي أسهمت بعودته والتوقيت والهدف من ذلك”.

عن editor3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *