الإثنين , 22 أبريل 2024

الوفاء للمقاومة: ما يتعرض له حزب الله بسبب الإجراءات الاميركية هو وسام عز يزين صدور الوطنيين

عقدت كتلة “الوفاء للمقاومة” اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد ومشاركة أعضائها، وأصدرت على الأثر البيان الآتي:

“استخفاف مهين بالقانون الدولي تعمده رئيس الولايات المتحدة الاميركية حين أعلن خلافا لمنطق الحق والعدل وللاصول والمعايير القانونية المعتمدة دوليا، سيادة الكيان الصهيوني الغاصب على الجولان السوري المحتل. وتزامن ذلك مع التصريحات التحريضية التي اطلقها في لبنان وزير خارجية الادارة الاميركية ضد المقاومة للاحتلال الاسرائيلي من جهة والداعية الى منع عودة النازحين السوريين الى بلادهم, من جهة أخرى.
الهدف واضح ومحدد: دعم العدوانية الاسرائيلية ورعاية توسعها وقضمها لاراضي الغير بالقوة خلافا للمواثيق الدولية, والتدخل السافر والوقح في الشؤون الداخلية للبنان وسوريا ومحاولة توظيف النازحين السوريين لخدمة خيار امريكا السياسي ازاء مستقبل هذا البلد الشقيق الخارج من فتنة دامية فشلت في اضعاف موقعه وشل قدراته عن مواجهة مخاطر العدوان والتدخلات الاجنبية في قراراته السيادية وادارة مصالحه الوطنية.

اجتماع كتلة الوفاء للمقاومة هذا الاسبوع, تعرض لهذين الحدثين وغيرهما من الاحداث والقضايا التي تهم لبنان والمنطقة وخلص الى ما يأتي:

1- تدين الكتلة مضمون إعلان الرئيس دونالد ترامب عن سيادة الكيان الصهيوني على الجولان السوري المحتل, وتعتبر انه صدر عن غير ذي صفة قانونية، ولا يجوز مطلقا ترتيب أي أثر عملي عليه, وترى الكتلة أن جل ما يؤديه إعلان ترامب على الصعيد السياسي هو تأكيد انحياز الادارة الاميركية الى العدو الصهيوني ومشاريعه الاستيطانية والتوسعية والنزعة الارهابية التي تحرِض على مواصلة العدوان ضد شعوب ودول المنطقة العربية والاسلامية، وتدعو الكتلة الى ما دعا اليه سماحة الامين العام لحزب الله الدول العربية الى سحب مبادرتها للسلام باعتبار أن الاعلان الرئاسي الاميركي هو انهاء عملي لكل ما يروج من جهود لتحقيق تسوية مزعومة.

2- تشجب الكتلة أهداف ومضامين التصريحات العدائية والتحريضية التي كشف عنها وزير الخارجية الاميركي خلال زيارته لبيروت, وتعتبر أن كل ما يتعرض له حزب الله بسبب الاجراءات الاميركية وسياساتها العدوانية هو وسام عز يزين صدور الوطنيين الشرفاء الذين يرفضون الاحتلال والإرهاب والتدخل الاجنبي في شؤون بلدهم السيادية والداخلية.

وإن الكتلة قد ازداد اقتناعها بوجوب العمل على تأمين العودة للنازحين السوريين الى بلادهم، كي لا يكونوا ضحايا سياسات عدوانية تستهدف اثارة فتن او تقرير وقائع تتعارض مع مصالح لبنان وسوريا في المنطقة. وتبدي الكتلة ارتياحها وتقديرها للموقف الرسمي الموحد في مضمونه والمعبر عن المصلحة الوطنية العليا للبنان.

3- ترحب الكتلة ببدء النقاش الحكومي حول خطة النهوض بالكهرباء، وتدعو الى التوافق على قواعد تأمين انتاج كهرباء 24 على 24 ساعة وحسن ادارتها ونقلها وتوزيعها، وتوسل ادنى كلفة لذلك مع ضمان النوعية في معامل الانتاج واستمرارية عملها.

4- تدعو الكتلة الى إسراع الحكومة في إحالة مشروع الموازنة العامة على المجلس النيابي لمناقشته واقراره, وتوصي الكتل النيابية بالحرص على رفض البنود الموجبة لكل انفاق غير مبرر ولا ضرورة له.

5- تحيي الكتلة الشعب الفلسطيني في يوم الارض وتثمن مواجهته ومقاومته للعدوان الاسرائيلي على غزة, وتؤكد أن المجاهدين والشهداء من أبناء شعبنا الفلسطيني كافة يرسمون ملحمة النصر والتحرير, وان هذا الشعب المجاهد لا يمكن أن يهزم امام آلة العدو الصهيوني.

6- تبارك الكتلة سواعد ابطال اليمن العزيز, الذين تصدوا ببسالة وعلى مدى أربع سنوات متواصلة لتحالف العدوان الاميركي – السعودي وتمكنوا من إفشال أهدافه السياسية, واستطاعوا احتواء كل العواصف العدوانية ببركة اعصار ارادتهم المؤمنة وصولاً الى ملامسة مرحلة انهاء المؤامرة ووضع حد للحرب الظالمة والمجرمة.

7- تعرب الكتلة عن حزنها العميق لضحايا عبارة الموصل, وتؤكد تعاطفها مع اهلهم المفجوعين وتضامنها مع كل الشعب العراقي لتجاوز هذا المصاب الجلل راجين الله عزوجل أن يتلطف دائما بعباده الممتحنين”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *