الثلاثاء , 16 أبريل 2024

شكا احتفلت بإضاءة شجرة الميلاد وافتتاح الحديقة العامة

احتفلت بلدية شكا، برعاية محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، بإضاءة زينة الأعياد وشجرة الميلاد وافتتاح حديقتها العامة التي احتضنت آلاف المشاركين، في حضور نهرا وقائمقام البترون روجيه طوبيا ورئيس المجلس البلدي في شكا فرج الله الكفوري وأعضاء المجلس ورؤساء بلديات ومخاتير وعدد من أهالي شكا والجوار.

بعد عرض في الشارع العام، أقيم احتفال عند مدخل الحديقة افتتح بالنشيد الوطني، وكانت كلمة لمحافظ الشمال نوه فيها بالأجواء الميلادية التي أضفتها بلدية شكا، وقال: “ها نحن نلتقي اليوم في هذه الأمسية الجميلة عشية عيد الميلاد وسط هذه الزينة الرائعة في هذه البلدة المميزة. هذه هي شكا التي نحبها أن تكون دائما نظيفة ومميزة وفرحة. هواؤها نظيف وشوارعها نظيفة كما نراها اليوم. في كل عام نلتقي هنا لنحتفل معا بالأعياد، ونعدكم بأن شكا ستكون في المستقبل خالية من أي تلوث قد ينتج من الشركات والمصانع المتعاونة والمتجاوبة مع الشروط البيئية التي نحددها. وسنبقى دائما بجانب رئيس المجلس البلدي لكي تبقى شكا كما نحبها وكما أنتم تريدونها وسنبقى العين الساهرة على بلدتكم لتبقى بيئتها وشوارعها نظيفة”.

وتمنى أن تكون الأعياد مليئة بالخير والسلام.

وتمنى الكفوري أعيادا مباركة، وقال: “أنا سعيد اليوم لأن شكا تستقبل محبينها الذي يحتشدون في ساحاتها وشوارعها لنعيد معا كما في كل عام بالبهجة والفرح. نرحب بالمحافظ نهرا الذي يقف دائما بجانبنا وبالقائمقام طوبيا وكل الصناعيين والتجار والاقتصاديين والعمال وإدارات المدارس وكل القوى الامنية التي تسهر على أمننا. نحن اليوم نضيء شمعة نريدها أن تنير بيوتكم بالفرح والمحبة، ونفتتح هذه الحديقة التي بذلنا جهدا كبيرا لإنجازها فتستقبلكم بأجواء الأعياد ونتمنى أن تكون الأجمل في لبنان”.

وعرض للمشاريع التي حققها المجلس البلدي، مؤكدا أن “كل المشاريع الأخرى ستكون جاهزة لتقديم كل ما يلزم لخدمة أهلنا، ولن نقبل إلا بأن نكون مميزين في كل المجالات”، ونوه ببطل لبنان “نادي سبيد بول” – شكا، وشدد على أن “البلدية تسهر على تنظيم عمل الشركات بالشكل اللازم”.
وختم شاكرا “كل من سعى وعمل لإنجاح الاحتفال”.

وبعد إضاءة الشجرة والزينة على وقع الاسهم النارية، قدم الكفوري درعا تقديرية لنهرا وتسلم أخرى من رئيس نادي “سبيد بول”، وتسلم رئيس النادي والأعضاء ميداليات البلدية، وقدم عبدالله أيوب هدية للكفوري عبارة عن حجر بحري برسم اليد.

في الختام افتتحت الحديقة وكانت جولة فيها على وقع الأناشيد والأغاني الميلادية.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *