السبت , 24 فبراير 2024

عشيرة الموقوف الحسن: لاتخاذ اقصى الاجراءات وانزال اشد العقوبات به

عقدت عشيرة الموقوف ابو حولي – الحسن اجتماعا طارئا لها في بلدة المقيبلة في وادي خالد، “بعد استياء اهالي الوادي اثر الاعترافات الخطيرة التي ادلى بها الموقوف محمد حسن الحسن الذي اوقفته مديرية مخابرات الجيش اللبناني في وادي خالد بانتمائه لاحدى الخلايا الارهابية النائمة والتخطيط لاغتيال الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن في الجيش اللبناني سعدالله الحمد ابن منطقة وادي خالد”، وصدر عنها بيان تلاه خالد حمد الحسن شقيق الموقوف اعلن خلاله باسم العائلة تبرؤها منه وادانة اعماله.

وجاء في البيان: “اهلنا في وادي خالد الحبيب، وادي خالد بن الوليد، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض..فكأنما قتل الناس جميعا…..” تطبيقا لقوله تعالى واحقاقا للحق نحن عشيرة (ابو حولي-الحسن) كما عهدتمونا من صميم العشائر العربية المحافظة على تراثنا العربي الاصيل. اذ نتوجه باسمى ايات المحبة لاهلنا في وادي خالد، وعلى اثر ما وردنا عن نية ابننا حسن محمد الحسن القيام بهذا العمل المشين، تداعينا لاجتماع طارىء في الوادي رغبة منا في محو هذه الوصمة عن اسم عشيرتنا. واننا نشجب ونستنكر ما كان ينوي ابننا القيام به تجاه ابن الوادي البار وفخر منطقتنا وابن عشائرنا اللواء الركن سعدالله الحمد، ونعلن تبرؤنا من ابننا حسن براءة الذئب من دم يوسف، داعين الدولة اللبنانية والقضاء المختص الى اتخاذ اقصى الاجراءات وانزال اشد العقوبات به، ونضع هذا الملف بعهدة الدولة والاجهزة المختصة”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *