الأحد , 19 مايو 2024

الراعي دعا من الديمان الى الصلاة من اجل الجيش: من غير الجائز أن يبقى العالم تحت رحمة الارهاب

دعا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اللبنانيين الى “مرافقة الجيش اللبناني بصلواتهم وأدعيتهم مع بداية العملية العسكرية في جرود رأس بعلبك، من أجل تحرير الجرود اللبنانية من احتلال الارهاب والارهابيين”.

وقال الراعي خلال احتفال إطلاق المخيم الرسولي للحركة الرسولية المريمية من الديمان: “إننا نحمل بصلواتنا مع كل اللبنانيين جيشنا الحبيب الذي بدأ اليوم عملية مكافحة الارهاب في جرود رأس بعلبك والقاع. نصلي من أجل انتصاره، لأن الارهاب الذي راح يتفشى في كل العالم وقد أوقع بالأمس ضحايا بريئة في اسبانيا بات يزرع الرعب في قلوب الناس في كل مكان. نسأل اله السلام أن يضع حدا للشر وان يساعد ذوي الارادات الطيبة كي يعود الانسان الى العيش بسلام وطمأنينة”.

أضاف: “من غير الجائز أن يبقى العالم تحت رحمة الارهاب، وأن يبقى الاعتداء على الحياة البشرية مباحا بهذا الشكل، حتى بتنا نرى أشكالا منه في مجتمعنا اللبناني ايضا وكأن الله لم يترك لنا وصايا ولا رسوم ، وكأن الضمير مات لدى الانسان”.

وختم الراعي بالقول: “أدعوكم للصلاة على نية جيشنا اللبناني وكافة القوى الامنية، وعلى نية السلام في لبنان والعالم ومن أجل وقف كل الحروب في كل مكان، وعلى نية الضمائر الانسانية من أجل الكف عن الاعتداء على الحياة والكرامة البشرية كي يعيش العالم بسلام ووئام وطمأنينة”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *