الإثنين , 27 مايو 2024

المستقبل في الجبل زار الاشتراكي في اقليم الخروب وتأكيد على عمق العلاقة التاريخية والإستراتيجية

زار وفد من منسقية جبل لبنان الجنوبي في تيار “المستقبل”، برئاسة المنسق العام وليد سرحال واعضاء مكتب المنسقية الجديدة، وكالة داخلية اقليم الخروب في الحزب التقدمي الإشتراكي في مركزها في بلدة داريا، حيث كان في استقبالهم وكيل الداخلية الدكتور سليم السيد واعضاء جهاز الوكالة، وقد تم التأكيد على العلاقة التاريخية بين الحزبين والتعاطي الايجابي لما فيه مصلحة اقليم الخروب.

وتحدث في بداية اللقاء السيد، فرحب بالوفد وقال: “باسم الحزب التقدمي الإشتراكي، نتقدم بالتهنئة للمكتب الجديد في المنسقية برئاسة الاستاذ وليد سرحال، الذي لنا معه مسيرة طويلة في المحطات والظروف الصعبة، التي مرت على منطقتنا، ونحن نعتبر انفسنا شخص واحد. ونتمنى للعلاقة بين الحزب والتيار ان تستمر بنفس القناعة والروحية التي نؤمن بها، فالشعار الذي رفعه في الماضي النائب وليد جنبلاط مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري في السراء والضراء، كان من القلب وانتم تعلمون عمق العلاقة وكم نحن حريصون عليها، وهذه رسالة نعتز بها ونترجمها واياكم كما في كل المحطات وفي مسيرتنا ان تبقى هذه العلاقة امانة بين هاتين القوتين الاساسيتين الموجودتين في الاقليم لمصلحة الاقليم”.

اضاف: “التحديات كبيرة والمهم الحفاظ على الثوابت في العلاقة وان نكمل مع بعضنا البعض ونكون كما كان العهد بين القيادتين الرئيس الشهيد وبين النائب وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري، واليوم مع الرفيق تيمور وان نكمل مسيرتنا وتكون اصلاحية”.

وختم: “امامنا تحديات واستحقاقات سنخوضها شئنا ام ابينا بشكل مشترك ويدا بيد”.

ثم تحدث سرحال، فقال: “جئنا اليوم، الى وكالة داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي لنؤكد على المؤكد، على العلاقة المتينة بين تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي، وعلى رأسهم رئيس الحكومة سعد الدين الحريري، والنائب وليد جنبلاط وحاليا الاستاذ تيمور جنبلاط، وهذه العلاقة تاريخية، فعندما يكون هناك عمل مشترك بين حزبين عريقين، الحزب التقدمي الإشتراكي وتيار المستقبل، فأكيد يحصل على الأرض بعض الاخذ والرد، ولكن هذه ليست اساسية، الثابت عندنا كما اعلن الرئيس الحريري، ان حليفنا هو وليد بك، ويعني الحزب الإستراكي، وهو يؤكد مرارا عبر وسائل الاعلام ان ما يربطنا مع جنبلاط اكبر بكثير مما يفرقنا، وحقيقة نحن نشعر ان هذا الأمر هو ضرورة لإقليم الخروب لأنه بتحالف الزعيمين مع بعضهم البعض يريح منطقتنا، لا بل يفيدنا اكثر، نحن علينا كتيار مستقبل وحزب اشتراكي، ان نستغل هذه العلاقة الطيبة والجيدة لمصلحة اقليم الخروب، لان الاقليم يعنينا نحن الجانبين، آملا من خلال هذه العلاقة، ومن خلال وجودنا بالدولة وبالمجلس النيابي، ان نخدم منطقتنا”، مؤكدا “ان الجهود واحدة لافادة الاقليم”.

وشدد على كلام الرئيس الحريري من ان حليفنا الإستراتيجي هو وليد بك ولا يمكننا ان نخرج منه، مشيرا الى اننا “مقبلون على استحقاقات، وسنكون يدا بيد نحن والاشتراكي لخوض الانتخابات المقبلة”، مؤكدا “استمرار العلاقة والتواصل بين الطرفين بشكل ايجابي، فنحن نكمل بعضنا”، لافتا الى “اننا في طور تعيينات جديدة في المناطق، موضحا انه “بعد انتهاء التعيينات سنعقد لقاءات مشتركة ليتعرف الشباب على بعضهم البعض”.

واكد سرحال “ان زيارة الرئيس الحريري قصر المختارة والمشاركة الى جانب جنبلاط في احياء الذكرى 40 لاستشهاد المعلم كمال جنبلاط، لها دلالات كبيرة وهي ترمز الى عمق العلاقة ببن الحريري وجنبلاط”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *