الإثنين , 26 فبراير 2024

عون: فجر الجرود ناجحة وتحرير المساحة الباقية في الوقت المناسب

استهل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون جلسة مجلس الوزراء بطلب الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الجيش اللبناني الذين ارتقوا في معركة “فجر الجرود”.
وتحدث عن العملية العسكرية التي يخوضها الجيش ووصفها بأنها ناجحة والجيش اظهر فاعلية كبيرة وحرر القسم الاكبر من الاراضي اللبنانية المحتلة، ولم تبق سوى مساحة صغيرة سيعمل الجيش على تحريرها في الوقت المناسب”.

اضاف: “ان الجيش لقي دعما رسميا وشعبيا واسعا، والكل قال اننا فخورون بالجيش وهو فخور بما يقوم به”، مشددا على “ضرورة تأمين حاجات الجيش من العتاد والتجهيزات اللازمة”.

وفي مجال اخر، قال الرئيس عون انه “لا بد من اقرار مشروع قانون الموازنة العامة لتفعيل العمل الحكومي وتسهيل امور الدولة”.

ثم تحدث الرئيس عون عن زيارة نائب رئيس الجمهورية العراقية اياد علاوي، فأبلغ مجلس الوزراء ان علاوي اقترح ان يستضيف لبنان مؤتمرا للعيش المشترك لما يمثله لبنان من نموذج لهذا العيش، كما اشار الى ان علاوي ابدى استعداد العراق لمساعدة لبنان في ايجاد حل لديون اللبنانيين في العراق، كما طرحت افكار عدة لتشجيع الصادرات اللبنانية الى العراق.

وجدد الرئيس عون ابلاغ مجلس الوزراء عن رغبته الطلب الى الامم المتحدة في خلال وجوده في نيويورك الشهر المقبل جعل لبنان مركزا عالميا لحوار الاديان والحضارات.

وطلب عون من وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة اطلاق حوار بين اصحاب المدارس الخاصة والمعلمين في ضوء اقرار سلسلة الرتب والرواتب.

وجدد اقتراحه بأن يكون لكل نائب رديف يحل محله اذا عين النائب وزيرا او اذا شغر المقعد لاي سبب كان.

ولفت الرئيس عون الى ان الجلسة تعقد في قصر بيت الدين وهي المرة الاولى في العهد الرئاسي الحالي، وقال: للقصر رمزية تاريخية لكنه يحتاج الى ترميم وسنعمل مع وزارة الثقافة ومجلس الانماء والاعمار لاجراء التحسينات اللازمة على القصر”.

ثم تحدث رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري فأطلع مجلس الوزراء على نتائج جولته على مواقع الجيش اللبناني عند الحدود الشرقية، مشيدا بالمعنويات العالية التي وجدها لدى العسكريين على مختلف رتبهم والعمل الحرفي الكبير الذي قاموا به والانجازات التي حققوها، بحيث بات ينتشر الجيش اليوم في اماكن لم يسبق ان تواجد فيها.

واكد الرئيس الحريري ان الجيش سيتمركز في كل الاماكن التي حررت من الارهابيين وستقام مراكز مراقبة وتحصينات يحدد الجيش حاجته على ضوئها، وعلينا ان نعمل كحكومة لتأمين هذه الحاجات.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *