الإثنين , 17 يونيو 2024
أخبار عاجلة

خوري: مشكلة الحد من اليد العاملة الأجنبية تتطلب جهودا من جميع الجهات

لفت وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري في كلمة له خلال زيارته محافظ الشمال رمزي نهرا إلى أن “زيارتنا اليوم الى مكتب نهرا، لشكره على الجهود التي يقوم بها لخدمة المواطنين الشماليين، خاصة بموضوع وضع حد لليد العاملة الاجنبية غير القانونية التي تنافس اليد العاملة اللبنانية، ولكن هذه المشكلة تتطلب جهودا من الجهات في الدولة اللبنانية، لذلك شكلنا في مجلس الوزراء لجنة حكومية تبحث هذا الموضوع، يترأسها رئيس الحكومة وتجتمع بشكل دوري من أجل وضع كل التدابير التي يمكن من خلالها حماية العامل اللبناني، وهذا الموضوع اكبر من المحافظة ووزارة الاقتصاد، فهو متعلق ايضا بدور مهم للبلديات التي يتواجد عناصرها على الارض، ويمكنها التعاون مع قوى الامن من اجل اتخاذ تدابير مشددة لمكافحة هذه المشكلة، ونأمل أن نصل لنتيجة نحافظ فيها على اليد العاملة اللبنانية”.

وأشار إلى أن “آلية عمل معرض رشيد كرامي لا تعتبر مشكلة، ولكن المشكلة الاساسية طريقة تمويل ما تهدم من منشات في المعرض، لذا نسعى الى تأمين هذا التمويل ان كان من الدولة او تمويل خاص من اجل تحقيق المشاريع التي نسعى الى تنفيذها في المعرض وخطتنا ستبصر النور بعد تعيين مجلس ادارة جديد للمعرض في الاسبوع القادم”.

وأفاد “أنني التقيت مفتي طرابلس والشمال مالك الشعار وعرضنا معه شؤون المدينة، وكان منفتحا على الاقتراحات كافة التي تطرقنا اليها، ونأمل ان يكون هناك زيارات متتالية مع سماحته الذي نعتبره ركن اساسي وداعم كبير للعهد الجديد في المنطقة، وكل القيادات الروحية في المدينة والمحافظة ايضا”.

من جهته، رحب نهرا بوزير الاقتصاد الخوري في طرابلس، مثنياً على “كلامه وخاصة بما يتعلق بمكافحة العمالة السورية والاجنبية والتي نعمل جاهدين من أجل الحد منها”.

وأكد أن “حماية اليد العاملة اللبنانية هي أولوية بالنسبة لنا في طرابلس والشمال، وسنبقى نعمل جاهدين لمكافحة أي عمالة غير مشروعة تهدد العمال اللبنانيين ، ونحمل معاليه رسالة لرئيس الجمهورية ولرئيس الحكومة للتشدد بما يخص مكافحة العمالة الاجنيبة، فالاقتصاد هو الاساس ولا وجود للبنان دون اقتصاد سليم ويد عاملة تعمل بدون توقف ولا ينافسها اي عامل اجنبي”.

عن Admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *