الخميس , 29 فبراير 2024

عباس ابراهيم: في ظل دخان الغدر صار السؤال: أين أصبح القرار ١٧٠١؟

كتب اللواء عباس ابراهيم على مواقع التواصل الاجتماعي: “إن الاعتداء على السيادة اللبنانية من خلال اغتيال الشهيد ⁧‫صالح العاروري‬⁩ ورفاقه هو محاولة اسرائيلية للهروب إلى الأمام بعدما عجز هذا العدو عن تحقيق اي انجاز له في غزة غير جرائم القتل والمجازر عله يقدم بهذا العدوان نصراً وهمياً قبل دخوله في المرحلة الثالثة من الحرب. ‏في ظل دخان الغدر صار السؤال: أين أصبح القرار ١٧٠١؟”.

 

 

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *