الثلاثاء , 27 فبراير 2024

الحريري عرض مع رئيسة استونيا التطورات والعلاقات الثنائية

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في “بيت الوسط” رئيسة جمهورية أستونيا كيرستي كاليولايد والوفد المرافق، وعرض معها التطورات الإقليمية والعلاقات الثنائية، بالإضافة إلى عمل الكتيبة الأستونية ضمن إطار قوات اليونيفيل في جنوب لبنان.

وقالت كاليولايد: “إنني شخصيا سعيدة لزيارتي هذا البلد الرائع، وأن ألتقي رئيسي الجمهورية والحكومة، وأنتظر نقاشا جيدا مع رئيس مجلس النواب. فكما تعلمون، أستونيا ستكون الرئيس الدوري القادم لمجلس الاتحاد الأوروبي، من هنا أهمية أن نستشعر آمال ورؤية الشعب اللبناني للتطورات المحتملة في المنطقة وكيف يمكن للمجتمع الدولي، المبني على قيم الديمقراطية والحرية، أن يساعدهم في تحقيق نمو اقتصادي مستدام لمواجهة المسائل الأساسية التي يواجهها البلد اليوم في إطار مسألة اللاجئين، وتأمين تطور سلمي للمنطقة ككل”.

من جهته قال الحريري: “أود أن أشكر الرئيسة الأستونية على زيارتها للبنان ولمشاركة بلادها في قوات حفظ السلام في جنوب لبنان، وكل ما قدمته أستونيا لبلدنا، وآمل أن تتطور العلاقات فيما بيننا من خلال تعاوننا”. وخاطب الحريري رئيسة أستونية بالقول: “نحن باستطاعتنا أن نتعاون في المستقبل بشكل أوسع. فأنتم أنجزتم الكثير في مجال الحكومة الإلكترونية، ونحن من جهتنا نريد تطبيقها في بلدنا، لذا نأمل أن نعمل معا على هذا الصعيد”.

ثم ردت الرئيسة كاليولايد بالقول: “نحن مستعدون للغاية أن نقدم لكم معرفتنا في مجال تطوير المجتمع الرقمي. وأستونيا من جهة أخرى، فخورة جدا لكونها كانت في العام 2016 رابع دولة ساهمت، نسبة إلى عدد سكانها، في قوات حفظ السلام الدولية، ومساهمتنا الأكبر هي في جنوب لبنان، وأنا سأزور كتيبة بلادي بعد ظهر اليوم وفي الغد”.

عن Admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *