الثلاثاء , 23 أبريل 2024

تكتل الجمهورية القوية استنكر التعرض للصحافيين: المطلوب حكومة اختصاصيين مستقلين لا مستشارين لدى القوى السياسية

التأم تكتل “الجمهورية القوية” مساء، برئاسة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في المقر العام للحزب – معراب، في سياق الاجتماعات المفتوحة والاستثنائية التي يعقدها ، من أجل متابعة آخر المستجدات على مستوى تشكيل الحكومة العتيدة في ظل التساؤلات عن أسباب التأخير في التأليف، رغم التدهور السريع للأوضاع المالية والإقتصادية في البلاد.

وأعلن التكتل في بيان، أن “أعضاء التكتل أبدوا عدم ارتياحهم لكل ما تسرب، حتى الآن، من أجواء التأليف، وشددوا على أن المطلوب هو حكومة اختصاصيين مستقلين، وليس مستشارين لدى القوى السياسية. كما أن ما تسرب عن بعض الأسماء الأخرى يعيدنا بالذاكرة إلى حقبة الوصاية السورية”، وقال: “في الأحوال كافة، إن تكتل الجمهورية القوية لن يقدم على اتخاذ أي موقف من الحكومة العتيدة قبل صدور تشكيلتها النهائية لأن لا أفكار مسبقة لديه سوى رغبته في الوصول إلى حكومة إنقاذ فعلية على قدر تطلعات اللبنانيين والتحديات الحالية التي يعيشها لبنان”.

وفي هذا السياق، أكد التكتل أن “أي محاولة للتذاكي على الرأي العام اللبناني سيكون مصيرها الفشل المحتوم، باعتبار أنه أصبح واضحا لدى الرأي العام اللبناني أن البلاد في أمس الحاجة إلى حكومة جديدة من اختصاصيين مستقلين، بالفعل مستقلين، قادرين على وضع خطة إنقاذ فعلية للخروج من الأزمة الراهنة”.

من جهة أخرى، استنكر التكتل “التعرض للصحافيين خلال تأديتهم لواجباتهم المهنية”، مبقيا “اجتماعاته مفتوحة لمناقشة التشكيلة الحكومة الجديدة واتخاذ الموقف المناسب بشأنها”.

عن Editor2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *