الأربعاء , 24 أبريل 2024

كريستيان حداد رئيسا لنقابة اصحاب المختبرات الطبية

انتخبت نقابة اصحاب المختبرات الطبية في لبنان مجلسا جديدا، بعد انتخاب 4 اعضاء جدد بالتزكية، في حضور مندوب وزارة العمل. وقد توزعت مهام المجلس الجديد على الشكل الاتي:

الدكتور كريستيان حداد: رئيسا، الدكتور مارك انطوان زبليط نائبا للرئيس، الدكتور عماد الدين عيتاني امينا للسر، الدكتور احمد الصباح امينا للصندوق، والدكاترة: عقيل زغيب، سلام الصمد، ريتا فغالي، وميرنا جرمانوس اعضاء مستشارين.

وبعد التجديد له في رئاسة النقابة، أكد الدكتور حداد على أهمية دور الطبيب المخبري ومكانته في مسيرة العلاج، موضحا انه “لعلم الاحياء في الغد مسؤوليات أخرى، الا وهي الوقاية والتطلع والتوجه الحديث لطب اليوم”.

وقال: “لتحقيق هذه الأولويات المتوجبة على المخبري يكمن الحل في تأمين الجودة والاداء الجيد PERFORMANCE. الجودة في كل المختبرات كي يستفيد كل المرضى بالتساوي من الجودة، الى جانب اعتماد ال ACCREDITATION الذي هو ضرورة لا غنى عنها لترسيخ ثقة المريض بالمختبر”.

ولفت الى “عدد من المشاكل المستعصية التي تعيق مسار المهنة وتهدد صحة المواطن والمفترض الاسراع في ايجاد الحلول المناسبة لها. واهم هذه المشاكل: المستوصفات والمراكز الصحية التي تقوم بإجراء الفحوصات المخبرية بدون اي تشريع قانوني، وبدون اي احترام لضمان الجودة واصول المراقبة، وبغياب رقابة اي طبيب او صيدلي مخبري، الصيدليات التي ما تزال تقوم بإجراء فحوصات مخبرية غير قانونية، انتشار الجعالة بين بعض الاطباء وبعض المختبرات مما ينعكس سلبا على نظرة المواطن الى الجسم الطبي والجهات الضامنة التي تطبق حسومات عشوائية وغير علمية على الفواتير المستحقة للمختبرات، ما يهدد مثابرة المختبر على الالتزام بالعمل الصحي الصحيح المفروض لخدمة المريض”

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *