الخميس , 29 فبراير 2024

إستقدام شفاطة رمول لمحاولة تعويم الباخرة “نبيل”

وصلت صباح اليوم شفاطة رمول الى شاطئ مدينة صيدا، للمباشرة بأعمال استخراج الرمول المحيطة بالباخرة “نبيل” التي كانت قد جنحت الى الشاطئ وعلقت بالرمول منذ الأحد الماضي، وذلك تحت اشراف المدير العام للنقل عبد الحفيظ القيسي، وفي حضور مديرة مرفأ صيدا ميريام سليمان، صاحب الباخرة جلال برنار وصاحب شركة الشرق الاوسط لاستخراج الرمول زياد حبيش.

ولفت القيسي الى ان الوزارة “تابعت منذ اللحظة الاولى موضوع الباخرة وقامت بمحاولات عدة من اجل اعادة تعويمها، الا انها فشلت، واليوم بدأنا بمحاولة جديدة هي اقصى ما يمكن ان نقوم به، فقد استقدمنا شفاطة رمول لازالة الرمول التي تحاصر الباخرة وفتح ممر مائي لها وسحبها الى البحر”.

وقال: “وضعنا خططا لتعويم الباخرة وبدأنا باجراءات منها سحبها بطراد، لكن للاسف المحاولة الاولى باءت بالفشل، وهناك امور تجمعت خلال هذه الفترة، واليوم استقدمنا شفاطة لإزالة الرمول، على أن نستعين في ما بعد بطراد لمحاولة لتعويم الباخرة. وقد بدأنا بالفعل بعمل مكثف من اجل ازالة الرمول وفتح قناة لخروج الباخرة، ونتوقع تعويمها الليلة لكن الأمر غير اكيد بعد”.

وأوضح ان “الرمول التي سيتم استخراجها سيتم اعادتها الى البحر”، موجها “تحية شكر للاستاذ زياد حبيش للجهود الكبيرة التي قام بها من اجل احضار شفاطة الرمول، وقد قام بذلك بشكل تلقائي وبهمة عالية منه ونحن نشكره على هذا الامر. كما ان هناك أمورا تحضيرية في البحر ونحن نواكبها”.

من جهته قال حبيش: “نأمل الحصول على نتيجة ونقوم بمحاولات جدية وهذا أكثر شيء ممكن ان نصل اليه في الحلول، أملنا كبير بإعادة تعويم الباخرة وهناك فريق تقني يعمل على الارض ونحن نقدم جهدنا وامكاناتنا وان شاء الله ننجز العمل”.

يشار الى أن هذا الملف تابعه منذ اللحظة الاولى كل من المديرية العامة للنقل البري والبحري ومرفأ صيدا وبلدية المدينة، بتوجيهات من وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *