الإثنين , 27 مايو 2024

الأحدب: بممارسات كهذه لن يبنى بلد واتهام المؤسسات العسكرية بحماية العملاء سخيف

اعتبر النائب السابق مصباح الاحدب في بيان، ان “اتهام المؤسسات العسكرية بحماية العملاء سخيف لا يصدقه أحد، لأننا جميعا نعلم بأن هذه المؤسسات ليست الا أداة في يد السلطة التي تضع السياسات في البلد”.

أضاف: “القضية تتمحور حول حدود اتفاق مار مخايل الذي جرى بين التيار الوطني الحر وحزب الله، فالتيار يرتكز على ما قاله السيد نصر الله (مش كل مين بعيلتو عميل العيلة كلها عملاء). وهنا نتوجه بالسؤال إلى السيد نصر الله، كيف تتعامل مع بيئة العملاء على انها قابلة للاصلاح، فيما تعاملون طرابلس على انها ارهابية غير قابلة للاصلاح؟”.

وتابع: “الكل يعلم ان الدولة اللبنانية تغض النظر عمن يتعامل مع العدو، وتحمي مصادر التطرف في مناطقنا بغية إسقاط تهمة الإرهاب على كل طرابلس، لوضع اليد على مقدراتها، على رغم أن أهلها مكون اساسي في البلد، حيث تتعامل الدولة مع عائلات من يتم الباسهم زورا قميص الإرهاب وكأنهم بيئة بمجملها ولادة للارهاب”.

وقال: “نتوجه إلى من يدعون قيادة السنة، المتحدون اليوم بالغياب عن متطلبات من يمثلونهم، نستغرب سكوتكم، فهل تعتبرون ان هذا النهج السياسي الطائفي المنحاز الهدام سيصون صيغة العيش المشترك أم هو مرفوض ومستنكر؟ هل تظنون أن من قمتم بزجهم في السجون، ما زالوا يصدقون كذبكم بالعمل على العفو العام؟”.

وختم: “الجميع بات يعلم أنكم بالكذب والرضوخ تصونون مصالحكم الشخصية فقط، بممارساتكم أنتم وشركاؤكم لن يبنى بلد”.

عن Editor2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *