الخميس , 22 فبراير 2024

القضاء الأميركي يبرئ عنصرا من تهمة ارتكاب جرائم حرب في العراق

برأت محكمة عسكرية في سان دييغو بولاية كاليفورنيا في ختام محاكمة استمرت أسبوعين عنصرا في وحدة “نيفي سيلز” من تهمة ارتكاب جرائم حرب في العراق في 2017، من بينها خصوصا إجهازه بسكين على فتى سجين كان مصابا في ساقه.

كما قضت المحكمة بتبرئة إدوارد غالاغر (40 عاما)، ضابط الصف في وحدة القوات الخاصة بالبحرية الأميركية، من محاولتي قتل مدنيين عراقيين، ودانته فقط بالتقاط صورة جماعية مع جنود آخرين قرب جثة شاب عراقي، وهي جنحة تصل عقوبتها القصوى إلى السجن لمدة أربعة أشهر ما يعني أنه سيستعيد حريته على الفور كونه قضى خلف القضبان موقوفا تسعة أشهر.

ودفع وكلاء الدفاع عن ضابط الصف في وحدة الكوماندوس الشهيرة التابعة للبحرية الأميركية بأن موكلهم أراد من وراء التقاط هذه الصورة الجماعية تعزيز روح الفريق وتوطيد الصداقة بين عناصر وحدته، لكن القرار الاتهامي قال إن الصورة “أضرت بالقوات المسلحة”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *