الثلاثاء , 23 أبريل 2024

عون والحريري التقيا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وطلبا من السراج بذل الجهد لكشف ملابسات تغييب الصدر ورفيقيه

واصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مساء اليوم لقاءاته في مقر اقامته في البحر الميت في الاردن، على هامش ترؤسه الوفد اللبناني الى مؤتمر القمة العربية في دورتها الثامنة والعشرين.

وفي هذا الاطار، استقبل الرئيس عون في جناحه، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في حضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، ووزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، ومدير مكتب الرئيس الحريري المهندس نادر الحريري. وحضر عن الجانب العراقي وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، وزير الدفاع عرفان الحيالي، وزير التخطيط سلمان الجميري، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية عبد الباري زيباري.

وتم خلال اللقاء التداول في عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، كما اطلع الرئيس العبادي الرئيسان عون والحريري على التطورات الميدانية في العراق. واكد رئيسا الجمهورية والحكومة على حرص لبنان على تعزيز العلاقات اللبنانية- العراقية في المجالات كافة، كما تمنيا ان يعود الاستقرار والامان الى الربوع العراقية.

كذلك، التقى الرئيس عون بحضور الرئيس الحريري والوزيرين باسيل وخوري والمهندس نادر الحريري، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي فايز مصطفى السراج، وتطرق الحديث الى الاوضاع في ليبيا خصوصا، وفي المنطقة عموما، والمساعي المبذولة للمحافظة على وحدة ليبيا.

وخلال اللقاء، طلب الرئيسان عون والحريري من الرئيس السراج والمسؤولين الليبيين، بذل المزيد من الجهد لمعرفة ملابسات تغييب الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه، في ضوء ما تحقق حتى الآن على الصعيد القضائي، لا سيما وان لجنة قضائية لبنانية تواصلت مع المسؤولين الليبيين لهذه الغاية.

وابدى الجانب الليبي تجاوبا لاستئناف الجهود المبذولة في هذا السياق في اسرع وقت ممكن. وتم الاتفاق على التواصل بين البلدين حول هذا الموضوع.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *