الإثنين , 17 يونيو 2024
أخبار عاجلة

‏تفاصيل وقوع جريمة خلدة والتي قتل فيها شخصين من آل الجوزو

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي _ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

بتاريخ 23/6/2017، عثر داخل محطة خلدة لتكرير المياه المبتذلة العائدة لمصلحة مياه بيروت وجبل لبنان، على جثتي المغدورين اللبنانيين (ابراهيم الجوزو، مواليد عام 1977) وخاله ( حامد الجوزو، مواليد عام 1969) واللذين كانا يقومان باعمال التنظيف بداخلها.

ولدى الكشف عليهما من قبل الطبيب الشرعي، تبين انهما تعرضا للضرب على الرأس بآلة حادة مما ادى الى سقوطهما في الحوض المليء بالمياه المبتذلة والاختناق.

بعد احالة الملف الى مفرزة بعبدا القضائية في وحدة الشرطة القضائية من فصيلة الشويفات في وحدة الدرك الاقليمي، وبناء لاشارة القضاء المختص، تم تكليف 3 اطباء شرعيين للكشف مجدداً على الجثتين، حيث افادوا ان وفاة الاول هي نتيجة للاختناق غرقاً، وان وفاة الثاني من جراء كسور بالفقرة العنقيه عبر السقوط بالبركة والرأس الى الاسفل.

ونتيجة للاستقصاءات والتحريات المكثفة من قبل المفرزة المذكورة، وبعد التعمّق بالتحقيق وباستماع افادات الشهود بأدق التفاصيل، ولدى مواجهة احدهم بأدلة دامغة، ويدعى :

  • ز. ب. (مواليد عام 1965، لبناني)

اعترف بارتكابه الجريمة بسبب خلاف شخصي معهما، حيث اقدم على ضرب الاول بلوح خشبي على رأسه مما ادى الى سقوطه في الحوض، وعند قيام خاله بالتسلق على درج حديدي للصعود من الحوض لمساعدة ابن شقيقته، اقدم الموقوف على ضربه ايضاً باللوح ذاته وسقوطه، الامر الذي سبب وفاتهما.

وقد تطابقت الاعترافات مع كشف الاطباء وفسرت الضربات التي تلقياها جراء التعرض لهما، وقد تم ضبط اداة الجريمة.

كما تبين انه مطلوب للقضاء بموجب خلاصة حكم بجرم اخفاء معالم جريمة

المصدر: موقع قوى الأمن الداخلي

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *