الأحد , 19 مايو 2024

عون تابع موضوع قانون الانتخابات قبل جلسة الحكومة غدا: احترام الدستور يبقى الاساس في عمل المؤسسات

تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم، الاتصالات الجارية للاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية. واطلع على المداولات الجارية في هذا الصدد مع الاطراف السياسيين المعنيين والنقاط التي تم الاتفاق عليها، وتلك التي لا تزال قيد البحث تمهيدا للتوافق في شأنها ولعرض مشروع القانون المقترح على جلسة مجلس الوزراء المقررة غدا الاربعاء في قصر بعبدا.

وشدد الرئيس عون خلال اللقاءات التي عقدها والاتصالات التي اجراها، على “ضرورة احترام الدستور الذي يبقى الاساس في عمل المؤسسات الدستورية”، مؤكدا في المقابل على ان “القانون الانتخابي الجديد محطة مهمة في الحياة السياسية والوطنية في لبنان لانه سيفسح في المجال امام ولادة مجلس نيابي جديد يفترض ان يجسد بأمانة خيارات اللبنانيين وتطلعاتهم الى صناعة مستقبل بلدهم وفق ما يتمنون، اضافة الى كونه الضامن للوحدة الوطنية والعدالة والمساواة بين جميع اللبنانيين”.

ومن زوار بعبدا قبل ظهر اليوم، النائب الدكتور وليد خوري الذي أشار الى أنه بحث مع رئيس الجمهورية في الاستعدادات الجارية للاتفاق على قانون جديد للانتخابات. كما تناول البحث حاجات منطقة جبيل والمشاريع الانمائية التي تنفذ فيها.

واستقبل الرئيس عون الوزير السابق ابراهيم شمس الدين الذي قال انه عرض مع رئيس الجمهورية “الاوضاع العامة في البلاد، ولا سيما الوضع الامني والحوادث التي تقع من حين الى آخر والتي تثير قلقا وذعرا في نفوس المواطنين”. واوضح ان “الامن والقضاء يجب ان يبقيا خارج اي ضغط سياسي او اي تدخل، وان ترفع ايدي السياسيين عنهما. واكد دعمه لمواقف الرئيس عون في ما خص قانون الانتخابات النيابية.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *