الأحد , 19 مايو 2024

المعارضة الكورية الجنوبية تتعهد بالعدالة مع استعداد الرئيسة لترك السلطة

تعهد السياسي الكوري الجنوبي الذي من المرجح أن يكون الرئيس التالي للبلاد بتحقيق العدالة والاحتكام إلى الحس السليم يوم الأحد مع استعداد الرئيسة المعزولة باك جون هاي لمغادرة البيت الأزرق الرئاسي.

وكانت المحكمة الدستورية أيدت يوم الجمعة تصويتا برلمانيا لمساءلة باك وعزلها من منصبها بشأن فضيحة استغلال نفوذ هزت النخبة في مجالي السياسة والأعمال في البلاد.

وستجرى انتخابات مبكرة في التاسع من مايو أيار.

ويتصدر السياسي الليبرالي مون جاي-إن الذي يدعو للمصالحة مع كوريا الشمالية استطلاعات الرأي لخلافة باك.

وقال مون في مؤتمر صحفي يوم الأحد “لا يزال أمامنا طريق طويل نقطعه. علينا أن نجعل هذا البلد بلد عدالة وحس سليم من خلال تغيير النظام.

“سيتعين علينا العمل معا لتحقيق نصر مكتمل.”

وباك (65 عاما) هي أول رئيسة كورية جنوبية منتخبة ديمقراطيا تعزل من منصبها.

عن Admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *