الأحد , 3 يوليو 2022

بعد إعتراض شاحنة حليب قادمة من سوريا… توضيحٌ من “الزراعة”

بعد إعتراض شاحنة حليب قادمة من سوريا… توضيحٌ من “الزراعة”

– أعلنت وزارة الزراعة في بيان، أنه “ورد اليها أن بعض مربي الابقار الحلوب في منطقة البقاع الغربي أوقفوا شاحنة محملة بالحليب الطازج آتية من منطقة حدودية بحجة أن هذا الحليب مهرب من الجمهورية العربية السورية وقاموا بتفريغ الحمولة أرضا من أجل منع مضاربة هذه البضاعة لمنتوجاتهم”.

وأضافت, “بسبب عدم قدرتهم على بيع الحليب بالسعر التوجيهي المحدد من وزارة الزراعة بعدما أصبح الفرق كبيرا جدا، خاصة في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار، في السوق السوداء، الذي اصبح معيارا لارتفاع الأسعار او انخفاضها”.

وتابعت, “وبعد تبلغ مكتب معالي وزير الزراعة عباس الحاج حسن بالأمر، أجرى اتصالات مع مخابرات الجيش اللبناني والقوى الامنية والجمارك اللبنانية من أجل التحرك لعدم قدرة وزارة الزراعة على مكافحة عمليات التهريب، وهو أمر مناط بالأجهزة الأمنية حصرا”.

ومن جهته, أكّد الوزير الحاج حسن أن, “وزارة الزراعة هي الوصية على احوال المزارعين، ولا يمكننا الاستمرار بتعريضهم مع المربين للخطر من قبل المهربين وتفاديا للمواجهة بين الطرفين”.

ولفتت إلى أن, “عمليات التهريب تضر بمصالح الدولة والمزارعين كافة، خاصة في ظل هذه الاوضاع الإقتصادية الصعبة التي يمر بها الوطن”.

وطلبت وزارة الزراعة من جميع المزارعين “من مبدأ كل مواطن خفير عند معرفته بأي مخالفة من هذا النوع التبليغ مباشرة القوى الامنية ومخابرات الجيش وذلك للحفاظ على القطاع وتفاديا للانهيار الشامل”.

وذلك بحسب الوزارة, “لأخذ الإحتياطات الاحترازية المطلوبة من أجل تأمين درع حماية للقطاع وإنقاذه من أي احتمالات لإفشال مهمته في الأمن الغذائي للمواطن اللبناني”.

عن Editor2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *