الجمعة , 16 أبريل 2021

أم تكتشف أن عروس ابنها هي ابنتها المفقودة يوم الزفاف

اكتشفت سيدة صينية أن عروس ابنها بالتبني هي ابنتها المفقودة منذ سنوات طويلة وذلك في يوم الزفاف.

 

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تمكنت السيدة، التي تعيش في سوتشو بمقاطعة جيانغسو، من التعرف على ابنتها في يوم الزفاف بواسطة وحمة موجودة على يدها.

وبعد رؤية الوحمة، سألت السيدة والدي العروس عما إذا كانا قد تم تبنيا ابنتهما.

وفوجئ الوالدان بالسؤال قبل أن يقولا إنهما تبنياها بالفعل بعد أن عثرا عليها على جانب أحد الطرق منذ أكثر من 20 عاماً.

 

ونشرت وسائل الإعلام الصينية صوراً تظهر الأم وابنتها وهما تبكيان وتحتضنان بعضهما البعض خلال الحفل الذي أجرى في 31 آذار الماضي.

وتم إتمام الزفاف نظراً لأن العريس كان نجل السيدة بالتبني ما يعني أنه والعروس ليسا أشقاء ولا تربطهما صلة قرابة.
ولم تذكر السيدة كيف فقدت ابنتها قبل 20 عاماً، لكنها أشارت إلى أنها قررت تبني العريس بعد أن باءت كل جهود البحث عن ابنتها المفقودة بالفشل.
ومن جهتها، ووصفت العروس لحظة التعرف على والدتها البيولوجية بأنها «أسعد من يوم الزفاف نفسه».

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *