الجمعة , 23 فبراير 2024

عراجي: إما نكسب الصحة والإقتصاد وإما نكسب الإقتصاد ونخسر الصحة، وللأسف دمجنا مراحل الفتح الأربعة بمرة واحدة

علق رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي على ملف كورونا، فأوضح أنه “كان ‏من يخالط مصابا بفيروس كورونا يجري فحوصات للكشف إن أصيب، أما اليوم فالمخالط لا ‏يجري الفحص الا من تظهر عليه عوارض، لذلك نرى أن معدل الفحوصات اليوم حوالي 16 ‏الف فحص في حين وصل في السابق الى 26 الف فحص”.‏

 

وقال في حديث تلفزيوني: “أنا أنظر الى الإصابات التي تدخل الى المستشفيات، وأتصل يوميا ‏بمستشفيات لتأمين أسرة لمرضى كورونا، ومعظمها لا يوجد فيها سرير شاغر، ويجب الإلتزام ‏لأننا إما نكسب الصحة ونكسب الإقتصاد وإما نكسب الإقتصاد ونخسر الصحة”، لافتا الى أن ‏‏“هناك دولا تحتكر اللقاحات المضادة لكورونا”.‏

 

وتوجّه الى اللبنانيين قائلا: “لا تفتكروا أن وجود اللقاح يعني أننا انتهينا من الفيروس، بل يجب ‏الإلتزام بكل الإجراءات لأنه ما يتضح أن الإصابات الخطرة تكون بين الأعمار المتوسطة من ‏‏30 الى 50 سنة وهذا مؤشر على أنه ممكن أن تكون السلالة البريطانية أكثر فتكا على الفئة ‏المذكورة، فمعظم كبار السن يأخذون احتياطاتهم ولا يخرجون من بيوتهم الا للضرورة القصوى، ‏وللأسف دمجنا مراحل الفتح الأربعة بمرة واحدة لذلك ارتفعت أعداد الإصابات في لبنان، وكذلك ‏عدد الذين يحتاجون أسرة عناية فائقة وهناك الكثير من الاطباء لم يأخذوا اللقاح لأننا وضعنا ‏المرحلة العمرية فوق الـ75 سنة في المرحلة الأولى، من خوفنا عليهم”.‏

 

ولفت الى أننا “مع وجود اللقاحات لازلنا بالمرحلة الأولى، أي العاملين بالقطاع الصحي ومن ‏يزيد عمره عن 75 سنة، وذلك لأن عدد اللقاحات، وعندما يأتي لقاح استرازينيكا ستزيد نسبة ‏التلقيح وقد نرتاح قليلا، وعندما ننتهي من هذه المرحلة سنبدأ بالمرحلة الثانية بأعمار 65 سنة ‏و74 سنة، ويمكن أن نحتاج الى أسبوعين بحسب تقديراتي”.‏

 

وتابع: “هناك اتصالات مع شركة لقاحات جونسون آند جونسون، وهو جرعة واحدة، وهناك من ‏سيأتي باللقاح الروسي وآخرين سيأتون بالصيني، وبعد ذلك يمكن أن نفتح البلد بشكل طبيعي”.‏

 

وعن المخاطر التي تحدثت عنها بعض الدول جراء اخذ لقاح استرازينيكا، قال عراجي “نحن ‏نعتمد على المؤسسات العلمية والمراكز البحثية المختصة، ومنظمة الصحة العالمية قالت أن ‏الأسترازينيكا فعال وممكن إستعماله، ومن أصل 3 ملايين شخص اخذوا اللقاح 22 شخصا فقط ‏حصلت معهم هذه الجلطات، منظمة الصحة درست البيانات، وقالت أنه يمكن الإستمرار باعتماد ‏اللقاح المذكور”.‏

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *