الجمعة , 16 أبريل 2021

الجيش الأميركي يطور نظارات تسمح للجنود برؤية ما وراء الجبال والجدران

طور جيش الولايات المتحدة نظارات واقية جديدة تسمح للجنود برؤية ما خلف جدران الجبال والتضاريس الحضرية، وما وراء مركباتهم المدرعة، والتعرف على الأشخاص والأشياء المختفية في زوايا الحوائط، حتى في الظلام، وذلك لتعزيز أداء الجنود في ساحات المعركة.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن هذه النظارة الجديدة سيطلق عليها اسم «نظام التعزيز البصري المتكامل» (IVAS) ويتم تطويرها من قبل خدمة توزيع المعلومات المرئية الدفاعية (DVIDS) التابعة للبنتاغون.

وتعتمد هذه النظارات على الذكاء الصناعي وتقنيات الواقع المعزز، حيث ستحلل الإشارات اللاسلكية التي ترتد على الجدران من أجسام الأشخاص والمواد المتفجرة، كما أنها تحتوي على أجهزة استشعار حرارية تمكنها من رصد الأشياء في الظلام.

وقال الرقيب فيليب بارتل: «هذه النظارات ستغير طريقة عملنا بأمانة. فهي لن تجعل جنودنا مضطرين للنزول من المدرعات والمركبات أثناء المعارك بحثا عن أي تهديد محتمل».

وأكد بارتل أيضا أن هذه التقنية الجديدة ستسمح برصد تحركات العدو والتصدي لها في وقت سريع جدا، الأمر الذي سيعزز من أداء الجنود في ساحة المعركة بشكل ملحوظ.

ويأمل الفريق المطور لهذه النظارات الواقية في البدء في استخدامها بحلول يوليو (تموز) 2021.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *