الإثنين , 22 أبريل 2024

عقيص لباسيل: ماذا أصلحت؟

علق عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جورج عقيص على تصريحات النائب جبران باسيل.

 

وقال عبر “تويتر”: “باسيل وحقوق المسيحيين: للتيار الوطني الحر تاريخ مشرف في الحفاظ على حقوق المسيحيين، فهو بدأ بتحرير الدولة من سلاح الميليشيات عند المسيحيين تحديدا، وتوقف هناك، بعد أن كبد المجتمع المسيحي الآف القتلى، وفرض عليهم تسوية الطائف”.

 

وأضاف: “هاجم باسيل في مؤتمره الصحافي كل اللبنانيين، وبالأخص المسيحيين وأحزابهم، ولم تحن منه التفاتة مودة سوى الى اثنين فقط: حزب الله وبشار الاسد. حقوق المسيحيين لا تتأمن – يقول لنا باسيل – سوى عبر التحالف مع هؤلاء”، واضعا “الرسالة هذه برسم المسيحيين”.

 

ولفت عقيص إلى أن “باسيل لم يذكر في كلمته البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، فالبطريركية المارونية التي كانت وراء ولادة لبنان الكبير عام 1920، ووراء الاستقلال الثاني عام 2005 على سبيل المثال لا الحصر، ليست في عهد باسيل وعمه بالمكانة التي يستحق التوقف عندها، عند تقديم الابحاث في حقوق المسيحيين”.

 

وأضاف: “أنا نائب عن القوات اللبنانية، والمسيحيون الذين أمثلهم يبحثون عن دولة، عن مؤسسات، عن مستقبل، لا عن حصص وعنتريات في دولة العدم والانهيار والانعزال عن العالم والارتماء في محور الممانعة. أما القول أعطونا إصلاحا وخذوا حكومة، فنسألك تجاهه: لقد كانت لك الحكومات طويلا، فماذا أصلحت؟

 

 

 

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *