الثلاثاء , 16 أبريل 2024

فنيانوس عرض ونوابا شؤونا إنمائية واطلع على التوسع الصناعي في اتجاه الشمال

تناول وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس في مكتبه في الوزارة اليوم، شؤونا إنمائية مع النواب هادي حبيش، اسطفان الدويهي، نبيل نقولا، وأشار الأخير الى أن فنيانوس ابلغه انه احال ملفي بسكنتا – صنين – زحلة وطريق المتين الجبل على ادارة المناقصات لإنجاز التلزيم وفقا للأصول، وبدء الأعمال في منطقة المعامل نهر الموت-الفنار ومنطقة ضهور الشوير- بولونيا.
وشكره نقولا “على هذه الالتفاتة من اجل انماء المتن والابقاء على التواصل”، طالبا تعبيد بعض الطرق في المتن الشمالي وتأهيلها.

وتناول فنيانوس مع رئيس غرفة التجارة والصناعة في الشمال توفيق دبوسي ووفد تجمع صناعيي الشويفات وجوارها برئاسة كمال الرفاعي، في حضور مدير مكتبه شكيب خوري والمحامي طوني فرنجية، برتوكول التعاون الموقع بين غرفة التجارة والصناعة في الشمال وتجمع صناعيي الشويفات من أجل دعم الاقتصاد الوطني وانشاء مناطق صناعية مناسبة في الشمال مثل الكورة والقلمون وغيرهما.

وسلم الوفد مذكرة الى الوزير تتعلق بموضوع الخدمات العامة وطرق المنطقة الصناعية في الشويفات وجوارها، التي هي في حاجة الى تأهيل لجعلها صالحة للسير وتخفيف حدة الازدحام عن الطريق الرئيسي، بدأ من جسر خلدة مرورا بتقاطعات عرمون وبشامون ودير قوبل، وصولا الى كفرشيما والحدت وتأثيرها على القطاع الصناعي.

وأعرب دبوسي عن شكره لما لقيه من “تجاوب وتعاون وشراكة من معاليه للعمل معا على تعزيز حضور المؤسسات الصناعية الشويفاتية في طرابلس ولبنان الشمالي، حيث تم الاتفاق خلال اللقاء على اعتبار التوسع الصناعي اللبناني في تجاه الشمال عملا استثماريا وطنيا بامتياز يعود بالنفع ليس على المنطقة الشمالية وحسب، وإنما يعزز دورة الحياة الاقتصادية الوطنية، في مناخ يعيد الألق الى الدور الاقتصادي المميز للبنان، من خلال طرابلس والشمال، إذ باتا يشكلان حاجة حيوية وجاذبة للإقتصاد الوطني وللدور المرتقب الذي ستلعبانه حكما بالنسبة الى النهوض بحركة اقتصاد بلدان الجوار العربي بناء وعمرانا”.

وأضاف: “لمسنا من الوزير إلتزاما وطنيا مخلصا لما للشراكة بين القطاعين العام والخاص من اهمية استثنائية في التكامل، تتجلى دائما بوقوف غرفة طرابلس ولبنان الشمالي الى جانب الدولة بكل وزاراتها وإدارتها ومؤسساتها العامة، وبشكل خاص مع وزارة الأشغال والنقل ممثلة بالوزير فنيانوس الخلوق والغيور، والذي احاطنا بمودة مشكورة تنم عن ثقته الكاملة بالدور الإقتصادي الوطني الذي نقوم به على كل المستويات”.

وشكر الوزير “على المبادرة الطيبة وتجاوبه السريع لجهة رعايته تطلعات أبناء منطقة الشويفات لإصلاح ما يعيق حركة تجارتهم الداخلية وضرورة الإهتمام بحالة الطرق العامة وتأهيلها وردم الكثير من الحفر، وقد أعطى معاليه توجيهاته لإطلاق ورشة إصلاح شاملة لتلك الطرق بدءا من مطلع الأسبوع المقبل”.

وشكره ايضا على “تخاذه القرار الشجاع بالتعاون مع بلدية راسمسقا وفاعليات طرابلس لإزالة كل المحال والمؤسسات التي باتت مستملكة من الدولة منذ زمن بعيد، وهذه خطوة تسجل لمعاليه وتدل على محبته لطرابلس ولجمالياتها ومساهمته الفعلية في تحسين الحركة التجارية في عاصمة الشمال، بدءا من تحسين صورتها من مدخلها الجنوبي”.

وشكر رئيس تجمع الصناعيين كمال الرفاعي الوزير على تجاوبه واعطائه التوجيهات اللازمة للمسؤولين في الوزارة للتنسيق مع المدير التنفيذي لتجمع الصناعيين سهيل مكحل لتحديد ما هو مطلوب، على ان يعقد اجتماع لاحقا مع الوزير.

واعتبر أن “ما يقوم به الوزير فنيانوس من تجاوب هو دلالة كبيرة على التعاون بين الادارات الرسمية والمجتمع الصناعي والاهلي”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *