الخميس , 21 نوفمبر 2019
الرئيسية / متفرقات / النقابي المستقل: طلابنا وأساتذتنا في الشارع يبنون وطن القانون والمساواة والعدالة

النقابي المستقل: طلابنا وأساتذتنا في الشارع يبنون وطن القانون والمساواة والعدالة

انتقد “التيار النقابي المستقل” في بيان، ما ورد في “بيان رابطة أساتذة التعليم الثانوي”، لافتا إلى أن “مواقفها تتطابق مع مواقف السياسيين الخائفين على مراكزهم وامتيازاتهم وثرواتهم”، مشيرا إلى أن “الروابط النقابية أتت بالمحاصصة وبإشراف مباشر من سلطة الوصاية عليها، أي المكاتب التربوية لأحزاب السلطة الخائفة من هذا الحراك”.

وإذ رأى أن “الرابطة تردد ما تقوله السلطات إن هذا الحراك يهدف الى خلق حالة من الفوضى العارمة”، قال: “إنه حراك يبني وطنا في غيابكم أنتم، لكنكم صدقتم في أمرين: نعم، الأساتذة هم نبض الشارع وجزء من حراكه، ولا فضل لكم في ذلك، لأن الأساتذة يتطلعون الى تحقيق ما حلموا به من وطن العدالة وتكافؤ الفرص. ورابطتكم تركت هؤلاء الأساتذة مكشوفين، بدل أن تعلن الإضراب المفتوح وتغطي كل أستاذ منخرط في الحراك”.

وحيا “كل تلاميذ لبنان الذين كسروا قمقم القمع وحاجز الخوف، ونزلوا في تظاهرات عمت مختلف الأرجاء باحثين عن مستقبل لهم صادره الفاسدون، وعن حلم بوطن أفضل سرقه منهم السياسيون. وحذار من أي قمع يطال أبناءنا وبناتنا من قبل أصحاب المؤسسات الخاصة أو من قبل مديري المدارس الرسمية”.

واشار الى ان “طلابنا وأساتذتنا في الشارع يبنون وطنا هو وطن القانون والمساواة والعدالة، فالتيار النقابي المستقل، الذي انخرط في الحراك منذ اليوم الأول في تنسيق وتنظيم اعتصامات كبيرة وتظاهرات وندوات وانشطة ثقافية واعلامية في بيروت وبعلبك ومثلث ابلح وشمسطار ورياق وطرابلس وحلبا وجبيل والجبل والبقاع وصيدا وصور والنبطية وكفررمان وبنت جبيل وبرجا وغيرها، تعرض بعض أعضائه للعنف والأذى والترهيب، يشكر كل من لبى نداءه من الأساتذة والمعلمين في القطاعين العام والخاص والموظفين الإداريين وأساتذة الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة والمهن الحرة، ويعدهم بأننا ماضون ومستمرون كي نبني لنا وطنا يحترم كرامة الإنسان”.

عن Editor2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *