الإثنين , 26 فبراير 2024

حمدان: سياسة قتل الوقت وصولا للفراغ يضع البلد على كف المجهول

رأى عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان ان “اعتقاد البعض باعتماد سياسة قتل الوقت وصولا الى الفراغ ليس الا وضع البلد على كف المجهول في ظروف بالغة التعقيد”.

وقال في أسبوع أحد الحركيين القدامى في بلدة الصرفند: “الطروحات التعجيزية من البعض يهدف الى فرض شروط على وقع التوترات التي يراهنون عليها. مررنا في السابق بظروف اكثر تعقيدا واثبتت التجارب ان تشبثنا بحقنا في مختلف الظروف يتناسب مع التضحيات التي قدمناها دفاعا عن الوطن في مواجهة العدو الصهيوني وكل العابثين بأمن الوطن، والزمن الذي يتم فيه القفز فوق دماء الشهداء والتضحيات قد ولى الى غير رجعة”.

أضاف: “المبادرات لطرح مشروع قانون انتخابي ينبغي ان يستمر بوتيرة أسرع في ظل تآكل الوقت، وهناك نوعان من المقترحات، نوع يستجمع كل ما هو مرفوض لدى اغلبية القوى السياسية وغير قابل للقبول فضلا عن التطبيق، ونوع آخر يتنازل لمصلحة الوطن ومستقبله وهذا ما أكده رئيس حركة “أمل” الرئيس نبيه بري الذي بادر الى طرح موضوع الانتخابات على أساس النسبية اضافة الى مجلس الشيوخ، والكل يعلم ان مجلس الشيوخ سيأخذ جزءا من صلاحيات المجلس النيابي وهذا دليل اضافي على اننا نريد الحل، وخصوصا ان ما يحيط بنا من إرهاب صهيوني وتكفيري يدعو الجميع الى تحمل المسؤولية لدرء الخطر المحدق في ظل ارتفاع وتيرة التهديدات، صهيونية كانت ام تكفيرية، وهذا ما تؤكد صوابية الرؤية التي تقول بالقاعدة الماسية، الجيش والشعب والمقاومة”.

وختم محييا العمال في عيدهم، داعيا الى تحقيق مطالبهم لجهة اقرار سلسلة الرتب والرواتب “التي هي حق لجميع العاملين”. رأى عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” الدكتور خليل حمدان ان “اعتقاد البعض باعتماد سياسة قتل الوقت وصولا الى الفراغ ليس الا وضع البلد على كف المجهول في ظروف بالغة التعقيد”.

وقال في أسبوع أحد الحركيين القدامى في بلدة الصرفند: “الطروحات التعجيزية من البعض يهدف الى فرض شروط على وقع التوترات التي يراهنون عليها. مررنا في السابق بظروف اكثر تعقيدا واثبتت التجارب ان تشبثنا بحقنا في مختلف الظروف يتناسب مع التضحيات التي قدمناها دفاعا عن الوطن في مواجهة العدو الصهيوني وكل العابثين بأمن الوطن، والزمن الذي يتم فيه القفز فوق دماء الشهداء والتضحيات قد ولى الى غير رجعة”.

أضاف: “المبادرات لطرح مشروع قانون انتخابي ينبغي ان يستمر بوتيرة أسرع في ظل تآكل الوقت، وهناك نوعان من المقترحات، نوع يستجمع كل ما هو مرفوض لدى اغلبية القوى السياسية وغير قابل للقبول فضلا عن التطبيق، ونوع آخر يتنازل لمصلحة الوطن ومستقبله وهذا ما أكده رئيس حركة “أمل” الرئيس نبيه بري الذي بادر الى طرح موضوع الانتخابات على أساس النسبية اضافة الى مجلس الشيوخ، والكل يعلم ان مجلس الشيوخ سيأخذ جزءا من صلاحيات المجلس النيابي وهذا دليل اضافي على اننا نريد الحل، وخصوصا ان ما يحيط بنا من إرهاب صهيوني وتكفيري يدعو الجميع الى تحمل المسؤولية لدرء الخطر المحدق في ظل ارتفاع وتيرة التهديدات، صهيونية كانت ام تكفيرية، وهذا ما تؤكد صوابية الرؤية التي تقول بالقاعدة الماسية، الجيش والشعب والمقاومة”.

وختم محييا العمال في عيدهم، داعيا الى تحقيق مطالبهم لجهة اقرار سلسلة الرتب والرواتب “التي هي حق لجميع العاملين”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *