الخميس , 17 أكتوبر 2019
الرئيسية / متفرقات / بعد إطلاق النار على رأسه.. تمّ حرقه ووضعه في المقعد الخلفي!

بعد إطلاق النار على رأسه.. تمّ حرقه ووضعه في المقعد الخلفي!

افادت الوكالة الوطنية في وقت سابق عن ايجاد جثة امرأة محروقة في جيب “إنفوي” فضي اللون في منطقة مرج حمانا. وقد حضرت الأدلة الجنائية والأجهزة الأمنية وضربت طوقاً حول المكان وبدأت التحقيقات، لمعرفة أسباب الحريق وكلّ التفاصيل، وما إن كان خلف الأمر جريمة أم لا.

في البدء، اشارت الأخبار المتداولة إلى أن الجثة تعود الى امرأة كانت تجلس على المقعد الخلفي للسيارة التي تعود ملكيتها الى المهندس ر. ح. ج من النبطية – دير الزهراني، إلاّ ان الصورة توضحت لاحقا ليتبين ان الجثة تعود إلى رجل وليس الى امرأة وهو الدكتور فادي جمول من بلدة دير الزهراني الجنوبية.

وتفيد المعلومات إلى انّ جمول قتل باطلاق الرصاص على رأسه، ثم تمّ حرقه ووضعه في المقعد الخلفي للسيارة. وتبقى تفاصيل القضية قيد التحقيق لمعرفة اسباب الجريمة وتفاصيلها.

عن Editor2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *