الثلاثاء , 21 مارس 2023

الحريري في الذكرى الـ42 لاندلاع الحرب الأهلية: مسؤوليتنا جميعا منع الانزلاق الى الحرب

قال رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في كلمة وجهها عبر موقعي “فيسبوك” و”تويتر”، في الذكرى الـ42 لاندلاع الحرب الأهلية: “اليوم الذكرى الـ42 للحرب الأهلية في بلدنا لبنان. عندما اندلعت هذه الحرب منذ 42 سنة لم يتوقع أحد أنها ستدوم 15 عاما وستودي بحياة عشرات آلاف القتلة وتتسبب بمئات آلاف الجرحى وتهجر ثلث الشعب اللبناني وتدمر الاقتصاد وتضرب الليرة. هذا كله يجب أن نتذكره جميعا في هذا النهار، أن نتذكر أننا إذا وقعنا في الحرب لا سمح الله، لا يمكن أن نعرف متى تنتهي، وأنه يمكن أن نعرف ضحايا الحرب وأضرارها بعد اليوم الأول من اندلاعها، ولكن لا أحد يمكنه أن يتصور ما يمكن أن تكون أعداد ضحاياها وكلفة أضرارها عندما تنتهي”.
 
أضاف: “لهذا السبب، مسؤوليتنا جميعا، مسؤوليتنا اليومية، أننا عندما نرى أي أمر يضع بلدنا على منزلق يؤدي إلى الحرب الأهلية لا سمح الله، نقوم بكل ما يمكن لكي نمنعه”.
 
وتابع الحريري: “على المستوى السياسي نقوم بكل ما يلزم لتحقيق هذا الهدف. أنهينا الشغور في الرئاسة، أنهينا الشلل في الحكومة والمجلس النيابي وكل المؤسسات. لكني بحاجة لمساعدتكم ومساعدة كل واحد وواحدة منكم، لكي نوقف مخاطر عودة الحرب في اليوميات، بتربية أولادنا، بتوعية شبابنا وشاباتنا، هذ الجيل الذي لم يعرف الحرب الأهلية، ونلجم أنفسنا عن التصرفات والكلام الذي يغذي شبح الحرب دون قصد”.
 
وختم: “الجميع في هذه الأيام يقول أن السلم الأهلي والاستقرار في بلدنا معجزة صغيرة، نظرا لكل ما يحصل حولنا. البعض يقولها بإعجاب والبعض الآخر يقولها بحسد. وأنا أقول بكل صدق أن بلدنا يستحق فرصة السلم والاستقرار وأننا جميعا، لبنانيات ولبنانيين، نستحق فرصة السلم والاستقرار، لكي نظهر لكل العالم ما يعنيه العيش الواحد والوحدة الوطنية والحوار والاعتدال والطاقة على الإبداع والإنتاج والإنسانية.
عشتم، عاش السلم الأهلي وعاش لبنان”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *