الإثنين , 17 يونيو 2024
أخبار عاجلة

المرعبي استقبل سفير فرنسا: نعمل على وضع خطة تنموية لدعم البنية التحتية في مناطق النزوح وخلق فرص عمل

إستقبل وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي السفير الفرنسي إيمانويل بون، حيث أعرب عن “شكر لبنان العميق لما قدمته فرنسا وما تزال تجاه لبنان واللبنانين ووقوفها الى جانبه في المحافل الدولية خلال جميع الأزمات التي عصفت به”.

كما أعرب المرعبي عن “تقديره للفتة الكريمة التي قام بها الرئيس فرنسوا هولاند تجاه لبنان من خلال تقليد الرئيس سعد الحريري وسام جوقة الشرف برتبة كوماندور باسم الدولة الفرنسية أثناء زيارته الى باريس الأسبوع الفائت، وما لها من اشارات واضحة حول دعم فرنسا الدائم للحكومة اللبنانية وشخص الرئيس الحريري”.

وتطرق الى “تردي الاوضاع المعيشية في لبنان خاصة في ظل أزمة النزوح السوري وما سببته من ضغوطات كبيرة على المجتمع اللبناني واقتصاده الضعيف أساسا وبنيته التحتية غير الموجودة اساسا”.

وإستعرض المرعبي آلية عمل الحكومة، فأكد “أننا توصلنا الى اتفاق حول الورقة السياسة العامة للحكومة اللبنانية تجاه أزمة النازحين، كما اتفقنا على آلية تسجيل النازحين حيث سيتم تسجيل المواليد الجدد من الفئة النازحة في الأمن العام ضمن ملف خاص بالأجانب. كما نعمل حاليا على وضع خطة تنمويه شاملة تهدف لدعم البنية التحتية خاصة في مناطق النزوح الكثيف وخلق فرص عمل”.

وشدد على “أن الأوضاع المعيشية صعبة للغاية تحديدا عقب تدهور الوضع الاقتصادي في دول الخليج، ما أجبر الكثير من اللبنانيين على العودة الى بلدهم، فتفاجأوا بأنهم يتنافسون مع النازحين ويتقاسمون معهم لقمة العيش”.

وأكد “أن واقع الحال تماما كما وصفه الرئيس الحريري بالقنبلة الموقوتة، فلبنان لا يستطيع ان يتحمل المزيد من الضغط على اقتصاده وبناه التحتية، وبات من الضروري خلق فرص عمل عبر دعم البنية التحتية، ما من شأنه توفير 100 الف فرصة عمل يستفيد منها كل من اللبناني والنازح السوري”.

وإذ تطرق “لآلية عمل الوزارة ودورها التنسيقي مع باقي الوزارات وصياغة سياسة الحكومة تجاه الأزمة، أكد ان الحل الاول للازمة هو في الحل السياسي وضرورة سعي المجتمع الدولي وبالأخص أوروبا لتحقيق السلام والعودة الآمنة للنازحين”.

وأضاف: “إن إستمرار الواقع القائم، في ظل فقدان الأمل والظروف المعيشية الصعبة سوف تدفع بالنازحين الى الانحراف وهو ما سيكون له تداعيات كبيرة على الأمن الدولي”.

من جهته أكد بون “أن الهدف من الزيارة هو التنسيق بين الوزارة والسفارة الفرنسية لدعم ومساعدة لبنان في تصديه لأزمة النزوح السوري”، لافتا الى “أننا نقدر كثيرا ما يفعله لبنان تجاه النازحين، ونحن نستطلع التطورات والتوجهات الحكومية تجاه أزمة النازحين وآلية التعاون التي تتم بين الوزارات المعنية”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *