الأحد , 19 مايو 2024

سامي الجميل بعد استقباله ريفي: لمست لدى عون عدم رضى عن الضرائب

استقبل رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي الوزير السابق أشرف ريفي. وحضر اللقاء عضو المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر ومستشار الوزير ريفي أسعد بشارة.

بعد اللقاء قال ريفي: “عقدت جلسة تشاورية مع النائب سامي الجميل لتهنئته على الحراك الذي يقوم به لمكافحة الفساد، والذي يعطي نتائجه الإيجابية الملموسة لدى المواطنين ويزيد ثقة الناس بسياسيين معينين وتخفف من الفساد”.

وأضاف: “الجميع يعرف اليوم أين أصبحت بواخر الفساد وكيف أقرت سلسلة الرتب والرواتب التي هي حق لأصحابها، لكنها في الوقت عينه أعطيت باليد اليمنى لتؤخذ باليسرى عبر الضرائب التي رافقتها، وهذا امر غير مقبول”.

وتابع: “مشروعنا هو مشروع سيادة الدولة، وهذا أساسي، واليوم لقاءاتنا باتت معلنة للتشاور والعمل نحو قيام دولة سيدة لها وحدها أن تحكم الوطن ويعود لها وحدها قرار الحرب والسلم، وعملنا هو لبلورة توجه سيادي والعمل المشترك مع القوى التي تتلاقى معنا لقيام معارضة وطنية”.

وردا على سؤال، قال ريفي: “إن الثبات على المواقف يعطي ثماره، والتضحية بالثوابت مكلفة جدا والنائب الجميل كان ثابتا في مواقفه، إصلاحيا وسياديا، كما كنت أنا، ونحن نعطي املا متجددا للجمهور السيادي بأنه لا يجوز التساهل والتضحية بالسيادة والثوابت والتساهل مع الفساد”.

وعن سؤال آخر أجاب: “إن سيادة الدولة باتت ضائعة، فمن يعطي الأمر بالحرب والسلم؟. في الدول التي تحترم نفسها الدولة وحدها تعطي الأمر بالحرب والسلم لا الدويلة، ونحن في نظام ديموقراطي برلماني ولسنا في نظام مرشد الجمهورية، الذي يعطي الأمر من خارج نطاق المؤسسات، وستكون صرختنا وعملنا أكبر من أجل السيادة”.

ووجه ريفي تحية الى الجيش وقائده، معلنا وقوفه الى جانبه “ليكون السلاح الوحيد في لبنان”.

ثم كانت كلمة للجميل رحب فيها بريفي في بيت الكتائب معلنا استمرار المشاورات بين الطرفين “لتبقى في لبنان أصوات حرة تقول كلمة الحق في كل وقت”.

وردا على سؤال، اعتبر أن “الأهم اليوم هو مصلحة لبنان، وسنكون صوتا صارخا بكل ما يمكن أن يساعد على نهوض الدولة اللبنانية وعودة بسط سلطتها بشكل كامل، بعيدا عن الفساد والتبعية”.

وعن زيارته لبعبدا، قال الجميل إنه لمس “لدى الرئيس ميشال عون عدم رضى عن الطريقة التي أقرت بها الضرائب، ولا سيما انه يسمع ردود فعل سلبية على كل ما أقر”. واعتبر الجميل أن “ما حصل في مجلس النواب تم من دون دراسة”، متمنيا “على فخامة الرئيس ان يستمع الى صرختنا وصرخة الشعب اللبناني ويرد هذا القانون الى مجلس النواب لمزيد من الدراسة”.

عن Editor1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *